.
.
.
.

حكومة ليبيا لبلينكن: إخراج المرتزقة مهم ضمن خطة شاملة

نشر في: آخر تحديث:

شدد رئيس الحكومة الانتقالية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة خلال لقاء جمعه بوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن على الأهمية الملحة لإخراج جميع المرتزقة الأجانب والمجموعات المسلحة من الأراضي الليبية، لتحقيق الأمن والاستقرار، في إطار خطة شاملة، وتعاون مشترك بين الطرفين.

وأكد الدبيبة، بحسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه، اليوم الخميس، أن الحكومة تبذل جهودا كبيرة من أجل الإعداد للانتخابات الوطنية في ديسمبر المقبل، وإعادة توحيد المؤسسات وتوفير الخدمات الأساسية، ودعم الحوكمة اللا مركزية، وتحقيق التوزيع العادل للموارد والمراحل الأولى لعملية المصالحة طويلة المدى.

كما لفت البيان إلى أن رئيس الحكومة، رحب خلال لقائه الوزير الأميركي على هامش مشاركته أمس في مؤتمر برلين الثاني، بالمشاركة البناءة للولايات المتحدة، مشددا على ضرورة التعاون بين الطرفين في ما يتعلق بمغادرة المرتزقة الأجانب.

تقدم في موضوع المرتزقة

يذكر أن الوفد الليبي المشارك في مؤتمر برلين الذي عقد أمس تحت إشراف الأمم المتحدة كان أعلن تحقيق تقدم في موضوع انسحاب القوات الأجنبية مع تلميح إلى وجود محادثات روسية-تركية مرتقبة حول انسحاب أولي لمئات العناصر. وقالت وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش في ختام اللقاء "حرزنا تقدما بموضوع المرتزقة ونأمل انسحابهم في الأيام المقبلة".

فيما كشف مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس، بعض التفاصيل حول تلك النقطة، موضحا أن الفكرة انطلقت خلال القمة الأخيرة بين الرئيسين الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين. وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه " وصلنا إلى مرحلة مبدئية من موافقة كل من تركيا وروسيا على سحب بعض المقاتلين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة