الأزمة الليبية

المجلس الرئاسي يستدعي الدبيبة للتشاور بتسمية وزير الدفاع

منذ تولي السلطة مهامها في شهر مارس الماضي، يحتفظ رئيس الحكومة بمنصب وزير الدفاع، بسبب الصراع بين الأطراف السياسية والعسكرية على من يتولى هذا المنصب السيادي الهام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

طلب المجلس الرئاسي الليبي من رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، الحضور إلى اجتماع يوم الأحد القادم لمناقشة تسمية وزير الدفاع، وهي الحقيبة التي يحتفظ بها لنفسه منذ تولي السلطة التنفيذية مهامها قبل أكثر من 3 أشهر.

جاء ذلك في رسالة وجهها المجلس الرئاسي الاثنين إلى الدبيبة، جاء فيها أنه "بناءً على مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي بالفقرة 15 من المادة الثانية والتي تقضي بوجوب التشاور في تسمية وزير الدفاع، يطلب منكم حضور الاجتماع الذي سيعقد يوم الأحد المقبل لأجل التشاور في مسألة تسمية وزير الدفاع".

بيان المجلس الرئاسي
بيان المجلس الرئاسي

وشدد المجلس، الذي يتولى القيادة العليا للجيش، في البيان، على أنه في حال عدم حضور الدبيبة الاجتماع، سيتخذ قراره بتسمية وزير للدفاع وإحالته إلى البرلمان للتصويت عليه.

ويأتي ذلك بعد ساعات من توجيه اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 خطاباً إلى البرلمان، طالبت فيه بتعيين وزير للدفاع وعدم صرف ميزانية وزارة الدفاع إلا بعد تعيين وزير لها، وهو الطلب الذي سيبتّ فيه البرلمان في جلسة يوم الثلاثاء.

ومنذ تولي السلطة مهامها في شهر مارس الماضي، يحتفظ رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة بمنصب وزير الدفاع، بسبب الصراع بين الأطراف السياسية والعسكرية في الشرق والغرب على من يتولى هذا المنصب السيادي الهام.

ويتولى الفريق محمد الحداد المنحدر من مدينة مصراتة (غرب) حالياً منصب رئيس الأركان، وهو ما يعني أن وزارة الدفاع ستعود بالضرورة إلى الشرق الليبي. ويعدّ الفريق عبد الرازق الناظوري، الذي يتولى منصب رئيس أركان بالجيش الليبي، أبرز الأسماء المرشحة لتولي هذا المنصب.

الفريق عبد الرازق الناظوري
الفريق عبد الرازق الناظوري
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة