.
.
.
.

إصابات كورونا تربك مؤتمر جنيف حول ليبيا.. والحوار يستأنف

اكتشاف إصابة بفيروس كورونا بين الحاضرين في قاعة الاجتماعات

نشر في: آخر تحديث:

بعد تأخر ساعتين عن موعدها المحدد مسبقاً، انطلقت اليوم الأربعاء جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف .

وأفادت معلومات للعربية/الحدث باكتشاف 5 إصابات بفيروس كورونا في قاعة الاجتماعات اليوم، ما أدى إلى تأجيل الجلسة لساعتين، عاد بعدها المشاركون إلى استئناف حوارهم.

كما أوضحت أن المصابين كانوا من ضمن من شارك في لقاءات اللجنة في تونس قبل فترة.

تعقيدات جديدة

وواصل الملتقى أعماله لليوم الثالث في محاولة للتوافق حول القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء الانتخابات في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل.

وقد أفاد موفد العربية إلى جنيف أن تعقيدات جديدة ظهرت في أفق تلك المحادثات من بينها مطالبة بعض المشاركين بإجراء الاستفتاء على الدستور قبل الانتخابات في حين طالب آخرون بأن تكون لهم كلمة في التعيينات داخل المؤسسة العسكرية، فضلاً عن وجود خلافات حول توحيد هذه المؤسسة وخلافات أخرى تتعلق بشروط انتخاب رئيس للبلاد.

من ملتقى الحوار الليبي في جينيف (أرشيفية- روتيرز)
من ملتقى الحوار الليبي في جينيف (أرشيفية- روتيرز)

يذكر أن 75 موفدا من ليبيا بدأوا منذ الاثنين اجتماعاتهم في سويسرا ضمن محادثات مدتها أربعة أيام، وتديرها الأمم المتحدة، بغية تهيئة الظروف القانونية المواتية لإجراء الانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل، والتي يأمل المجتمع الدولي أن تكون بداية "عهد جديد" في البلاد التي غرقت في الفوضى والحرب لسنوات.

ويناقش المجتمعون قواعد دستورية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة، لكنهم على مدى اليومين الماضيين لم يتوصلوا إلى توافق، ما دفع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يان كوبيش إلى الإعراب عن أسفه لعدم حسم تلك القضية، مشددا على أن المغادرة دون حل أو اتفاق ليست "خيارا" بالنظر إلى الجدول الزمني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة