.
.
.
.

الدبيبة عن وزيرة خارجية ليبيا: شجاعة ومواقفها تمثل الحكومة

رسالة دعم بوجه الهجمات الإخوانية.. "كل ما تقوله نجلاء المنقوش يمثل عبدالحميد الدبيبة"

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن شكلت وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، حالة فريدة في البلاد، بمواقفها الصريحة في عدة ملفات لا سيما قضية المرتزقة ودعواتها المستمرة لخروج القوات الأجنبية (لاسيما التركية) من البلاد، ما أدى إلى تعرضها لهجمات إخوانية عدة خلال الأشهر الماضية، جدد رئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة موقفه الداعم للوزيرة.

ففي مقابلة تلفزيونية، أكد الدبيبة، مساء أمس السبت، أن المنقوش وزيرة شجاعة، ووطنية، مضيفا أن مواقفها تمثل الحكومة بشكل مطلق.

وقال في مقطع مصور تناقلته وسائل إعلام محلية عدة خلال الساعات الماضية: "كل ما تقوله نجلاء المنقوش يمثل عبدالحميد الدبيبة".

رغم الأخطاء

إلا أنه أشار في الوقت عينه إلى أن "الإنسان ليس معصوما عن الخطأ لكن الأهم النوايا"، مضيفا أن "وزيرة الخارجية من أفضل وأشجع الوزراء النشيطين ضمن الحكومة"، وفق تعبيره. كما شدد على محبتها لليبيا ووطنيتها العالية.

يذكر أن الوزيرة الليبية كانت أكدت مراراً في السابق ضرورة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية، كما شددت أكثر من مرة على أن بلادها لن تكون قاعدة خلفية لا رسمياً ولا فعلياً لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، ولن تكون أراضيها وأجواؤها قاعدة لأي جهة أو دولة كانت باستثناء الدولة الليبية.

وزير الدفاع التركي يحيي جنودا أتراكا في طرابلس (أرشيفية- أسوشييتد برس)
وزير الدفاع التركي يحيي جنودا أتراكا في طرابلس (أرشيفية- أسوشييتد برس)

وقد تعرضت إلى هجمات شرسة من قبل تنظيم الإخوان وميليشياته الموالية، منذ دعوتها إلى إلغاء الاتفاقية الموقعة مع أنقرة، وانسحاب قواتها من البلاد، لا سيما أن ملف التواجد الأجنبي والمرتزقة يشكل مادة سجال دسمة بين بعض الأطراف الليبية على الرغم من أن الحكومة كانت أعلنت سابقا توافقها على خروجهم، بحسب ما تم التوصل إليه في العديد من الحوارات التي جرت برعاية الأمم المتحدة.