.
.
.
.

حفتر: سنقف بقوة ضد من يحاول عرقلة الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

حث قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، اليوم السبت، الشعب الليبي على التسجيل بكثافة في الانتخابات العامة الرئاسية والبرلمانية القادمة، مؤكداً تهيئة كل الظروف الأمنية لإنجاح العملية الانتخابية.

وشدد على الوقوف "بكل قوة ضد كل من يحاول منع أو قمع أو إرهاب أو منع الليبيين من ممارسة حقهم الانتخابي".

طلب الدعم الأممي

وقبل أسبوع، أكد حفتر خلال لقائه رئيس البرلمان عقيلة صالح أن الجيش الليبي يدعم كل الجهود المبذولة لإنجاح الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 24 ديسمبر المقبل، مطالبا المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة بتقديم الدعم لهذه الجهود حتى الوصول إلى هذا الاستحقاق الذي يطمح له كل أبناء الشعب الليبي.

كما أشار إلى أن أهداف القيادة العامة للقوات المسلحة والبرلمان الليبي، تتوحد في تحقيق الوحدة الوطنية والمحافظة على السيادة الليبية، ودعم جهود المصالحة الوطنية.

انتظار القوانين الانتخابية

وكان رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح قال في تصريحات صحافية محلية، قبل أسبوع، إنه إذا لم تصل القوانين الانتخابية بحلول أول أغسطس المقبل فلن تتمكن المفوضية من إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، وستكون هناك انتخابات برلمانية فقط، وبعد شهر ستقام الانتخابات الرئاسية.

وتثير حالة الجمود السياسي الانتخابي في ليبيا، قلقا أمميا ودوليا من أن يؤدي ذلك إلى عدم احترام الجدول الزمني للانتخابات ومخاوف من أن يبدّد هذا التعثّر ويعطل مسار السلام في البلاد.