.
.
.
.

مقتل سائقي شاحنتين مغربيين في هجوم مسلح بمالي

نشر في: آخر تحديث:

شن مسلحون في مالي هجوماً على شاحنات محملة بالبضائع، ما أدى إلى مقتل سائقين مغربيين وإصابة آخر، وذلك في منطقة تنشط فيها الجماعات المتطرفة والعرقية.

وقالت سفارة المغرب في باماكو اليوم الأحد، إن السائقين قتلا في بلدة ديديني بينما كانا متوجهين بشاحنات محملة بالبضائع إلى باماكو.

كما أوضحت السفارة في بيان أن "مجموعة مسلحة من عدة أفراد كانت مختبئة بين الأشجار على جنبات الطريق أطلقت الرصاص في اتجاه السائقين المغاربة، وقد تم نقل السائق المصاب لأحد المستشفيات المحلية لتلقي العلاج".

المهاجون فرّوا ولم تعرف هويتهم

ونقل البيان عن شهود قولهم إن "المهاجمين كانوا مقنعين ويرتدون واقيات من الرصاص ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي، كما أنهم لم يقوموا بسرقة أية أغراض، إذ لاذوا بالفرار مباشرة بعد ارتكاب جرمهم".

يشار إلى أن مئات الشاحنات المغربية المحملة بالبضائع تعبر أسبوعيا الأراضي الموريتانية في طريقها إلى مالي ودول إفريقيا جنوب الصحراء.

وفي نهاية الشهر الماضي، نفذ الجيش المغربي عملية عسكرية محدودة لفتح معبر حيوي على الحدود مع موريتانيا بعد أن انتشر مقاتلون من جبهة البوليساريو الانفصالية منطقة الكركارات العازلة وقطعوا الطريق أمام الشاحنات والمركبات القادمة من المغرب.

ودعت سفارة المغرب في باماكو الأحد في شكل عاجل إلى "فتح تحقيق من طرف السلطات المالية لمعرفة ملابسات الحادث واتخاذ ما يلزم من إجراءات".