.
.
.
.

المنفي في ألمانيا.. لبحث خروج المرتزقة من ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

يبحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، في ألمانيا، اليوم الخميس، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ملف المرتزقة والقوات الأجنبية في ليبيا.

وصرحت الناطقة باسم المجلس الرئاسي الليبي، نجوى وهيبة، لوسائل إعلام محلية، بأن المنفي سيلتقي ميركل وعدداً من المسؤولين.

وأضافت وهيبة أن المنفي سيبحث مع ميركل مستجدات تنفيذ خارطة الطريق المنجزة في برلين، إضافة إلى مسألة إخراج المرتزقة والمقاتلين والقوات الأجنبية من ليبيا، فضلاً عن مكافحة الإرهاب.

غوتيريش أكد ضرورة خروج المرتزقة

وكان المنفي التقى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الجمعة الماضي، وأكد غوتيريش خلال اللقاء على أهمية إجراء الانتخابات في موعدها في ديسمبر. وأضاف البيان أن الجانبين شددا على أهمية ضمان خروج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا وتحقيق الاستقرار الإقليمي.

وأشار إلى أن غوتيريش والمنفي بحثا آخر التطورات في ليبيا. ورحب الأمين العام للأمم المتحدة "بالخطوات التي اتخذت لدفع مسارات الحوار في قيادة ليبيا".

فصائل موالية ل تركيا ارسال مرتزقة الى ليبيا
فصائل موالية ل تركيا ارسال مرتزقة الى ليبيا

كذلك، كان المنفي بحث مع السفير الألماني لدى ليبيا ميخائيل أونماخت تطورات الأحداث في ليبيا، والتي تتعلق بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية والقوانين الانتخابية، إلى جانب ملف المصالحة الوطنية.

آلاف المرتزقة في ليبيا

وشارك أيضاً في اجتماع حول عملية السلام في ليبيا بمقر البعثة الأممية بنيويورك، بحضور وزراء خارجية كلّ من أميركا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا.

يشار إلى أن أنقرة كانت أرسلت آلاف المرتزقة السوريين على مدى الأشهر الماضية إلى الأراضي الليبية، ولا يزال حوالي أكثر من 6000 منهم مرابطا هناك، بحسب إحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان.