.
.
.
.
الأزمة الليبية

واشنطن: أحداث قرقارش "تثير القلق" ويجب التحقيق فيها على الفور

السفارة الأميركية أكدت أنه "يجب أن تظل حقوق الإنسان وحفظ كرامة جميع الناس، بمن فيهم المهاجرون واللاجئون، من أولويات جميع الحكومات"

نشر في: آخر تحديث:

قالت السفارة الأميركية لدى ليبيا، اليوم الاثنين، إن الأحداث التي وقعت في قرقارش "تثير القلق" ويجب التحقيق فيها على الفور.

وأضافت السفارة عبر حسابها على "تويتر" أنها تشارك بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في المخاوف التي أعربت عنها.

وتابعت "يجب أن تظل حقوق الإنسان وحفظ كرامة جميع الناس، بمن فيهم المهاجرون واللاجئون، من أولويات جميع الحكومات".

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قالت في بيان، يوم السبت الماضي، إن أحد المهاجرين قتل وأصيب ما لا يقل عن 15 آخرين أثناء مداهمة السلطات الأمنية الليبية لمنازل مؤقتة في منطقة قرقارش المكتظة بالمهاجرين وطالبي اللجوء، معبرة عن بالغ قلقها إزاء تلك الأحداث.

ودعت الأمم المتحدة السلطات الليبية إلى التحقيق "في ما ورد من استخدام القوات الأمنية للقوة المميتة والمفرطة بحق المهاجرين" ضمن عمليات أمنية في إحدى مناطق العاصمة الليبية طرابلس، الجمعة. وشددت على ضرورة احترام السلطات الليبية لحقوق الإنسان وحفظ كرامة المهاجرين واللاجئين.

وقالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة المنسقة المقيمة للشؤون الإنسانية في ليبيا، جورجيت غانيون، في بيان، السبت، إن الأمم المتحدة تلقت تقارير أفادت بتعرض مهاجر شاب لإطلاق نار أدى لوفاته، بينما جُرح 15 مهاجرا آخرون جراء إصابتهم بإطلاق نار، أثناء مداهمة السلطات الليبية منطقة تؤوي مهاجرين في طرابلس اثنان منهم في حالة خطرة وهما الآن في العناية المركزة.

ودعت السلطات الليبية للتحقيق في استخدام محتمل للقوة المميتة والمفرطة بحق المهاجرين.