.
.
.
.
الأزمة الليبية

تصدع في حكومة ليبيا.. نائب الدبيبة الأول يرفض تنفيذ تعليماته في برقة

أعلنت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش عقد مؤتمر وزاري دولي في 21 أكتوبر الجاري بالعاصمة طرابلس لدعم الاستقرار في ليبيا.

نشر في: آخر تحديث:

في إشارة لبوادر تصدع في الحكومة الليبية، أعلن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، حسين القطراني، الأحد، أن رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، "لا يمتلك الخبرة الإدارية"، مؤكدا أن "القرار ليس بيده".

والأحد، أصدر النائب الأول لرئيس الحكومة الليبية تعليماته للوزراء والمسؤولين الممثلين لإقليم برقة في حكومة الوحدة الوطنية، بعدم تنفيذ أية قرارات أو تعليمات صادرة عن رئيس مجلس الوزراء إلا بعد الرجوع إليه. وجاءت تعليمات القطراني خلال اجتماع عقده في بنغازي.

وشدد القطراني على ضرورة التزام رئيس الحكومة بمعاملة ممثلي برقة كشركاء في الوطن وإعطاء الإقليم حقه، وتنفيذ كافة بنود الاتفاق السياسي.

واتهم الدبيبة "بتجاهل مطالب وحقوقِ المنطقة الشرقية في ليبيا".

ونفى النائب الأول لرئيس الحكومة وجود مساع لتشكيل حكومة موازية في الشرق، مشيرا إلى أن تغيير الحكومة أمر وارد.

وأضاف أن كل المعطيات تشير إلى عدم إجراء الانتخابات الليبية في ديسمبر المقبل بسبب الخلافات بين مجلسي النواب والدولة.

وإقليم برقة هو أحد الأقاليم الثلاثة المكونة لليبيا، ويقع شرق البلاد، وتحده مصر من الشرق، والبحر المتوسط من الشمال. وبنغازي هي أكبر مدن الإقليم، وعدد سكان الإقليم يتجاوز 1.5 مليون نسمة، حسب آخر الإحصائيات، ويتمتع بجو معتدل طيلة فصول السنة، وتنتشر فيه القبائل العربية، وهو مركز للبرلمان الليبي.

وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش (أرشيفية - رويترز)
وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش (أرشيفية - رويترز)

مؤتمر دعم استقرار ليبيا

وفي شأن ليبي آخر، أعلنت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش عقد مؤتمر وزاري دولي في 21 أكتوبر الجاري بالعاصمة طرابلس، لدعم الاستقرار في ليبيا.

وقالت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، نجلاء المنقوش، إن أعمال المؤتمر الدولي لدعم الاستقرار في ليبيا تشمل مسارا أمنيا عسكريا، ومسارا اقتصاديا.

وأفادت أن المحور الأمني العسكري يتعلق بحشد الدعم اللازم للانتخابات المقبلة، وتوحيد قيادة الجيش وانسحاب المرتزقة.