.
.
.
.
تونس

اتحاد الشغل: لا عودة للبرلمان الذي تسبب بمعاناة للتونسيين

الرئيس التونسي وأمين عام اتحاد الشغل يؤكدان على أهمية الإسراع بمواصلة "مسار 25 يوليو"

نشر في: آخر تحديث:

عبّر الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، اليوم الأحد، عن رفضه عودة المجلس النيابي المجمّد، داعياً إلى الإسراع في اتخاذ خطوة للأمام.

وقال الطاهري عبر حسابه على موقع "فيسبوك": "لا لعودة المجلس النيابي المجمد الذي عانى منه التونسيون الأمرين".

وأضاف: "يلزم خطوة إلى الأمام الآن واليوم.. أي تأخير هو فرصة للمستنصرين بالخارج".

الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري
الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري

وفي وقت سابق من اليوم، شدد الرئيس التونسي قيس سعيد في اتصال هاتفي مع الأمين العام لاتحاد الشغل نورالدين الطبوبي على أهمية الإسراع بمواصلة "مسار 25 يوليو"، حسبما ذكر بيان للاتحاد.

وأضاف البيان أن الاتصال بحث الوضع في تونس وشدد على أن "مسار 25 يوليو فرصة تاريخية للقطع مع عشرية غلب عليها الفشل".

وكان الرئيس التونسي اتخذ عدة قرارات في 25 يوليو الماضي، منها إقالة الحكومة وتعليق عمل مجلس نواب الشعب ورفع الحصانة عن أعضائه.

يأتي هذا بينما تظاهر بضعة آلاف من التونسيين، اليوم الأحد، قرب مبنى البرلمان مطالبين الرئيس بإعادة البرلمان للعمل.

من مظاهرات اليوم أمام البرلمان التونسي
من مظاهرات اليوم أمام البرلمان التونسي

واشتبك المحتجون لوقت قصير مع قوات الشرطة بعد أن منعتهم من التقدم. وأزال المتظاهرون حواجز حديدية تفصل بينهم وبين قوات مكافحة الشغب لكنهم تراجعوا لاحقاً.

وقالت وزارة الداخلية إنها أوقفت عدداً من الأشخاص وسط المتظاهرين وبحوزتهم أسلحة بيضاء مختلفة الأحجام والأشكال. وقد تم تقديمهم للنيابة العمومية لاتخاذ الإجراءات العدلية في شأنهم.