إرهاب

مقتل 3 جنود جزائريين باشتباك مع مجموعة إرهابية على حدود مالي

الاشتباك وقع في منطقة في منطقة تيمياوين الواقعة على الحدود مع مالي في جنوب غربي الجزائر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية اليوم الأحد وقوع اشتباك بين قوات للجيش في مهمة لمكافحة الإرهاب وحماية الحدود ومجموعة إرهابية في منطقة تيمياوين الواقعة على الحدود مع مالي (جنوب غربي الجزائر)، ما أودى بحياة ثلاثة عسكريين.

الجيش الجزائري (أرشيفية)
الجيش الجزائري (أرشيفية)

ونشرت وزارة الدفاع الجزائرية أسماء ورتب العسكريين الذين قضوا خلال هذا الاشتباك، وهم الملازم العامل إخلف رضا والعريف المتعاقد طارب إلياس والعريف المتعاقد علي عبد القادر هواري.

وقدم كل من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وقائد أركان الجيش الفريق السعيد شنقريحة تعازيهما لعائلة العسكريين الثلاثة.

ولم تذكر الوزارة تفاصيل أكثر حول الاشتباك أو هوية المجموعة التي اشتبك معها الجيش.

دورية للجيش الجزائري في جنوب البلاد (أرشيفية)
دورية للجيش الجزائري في جنوب البلاد (أرشيفية)

وخلال السنوات الماضية دفعت السلطات الجزائرية بآلاف العسكريين لتأمين الحدود الجنوبية مع مالي والنيجر وليبيا شرقاً، لصد محاولات تسلل إرهابيين وتهريب السلاح.

ونهاية يناير الماضي، أعلنت الدفاع الجزائرية، مقتل جنديين و"القضاء على إرهابيين اثنين في اشتباك مسلح مع مجموعة إرهابية"، قرب الحدود مع النيجر أقصى جنوب البلاد.

ومنذ تسعينيات القرن الماضي تواجه قوى الأمن الجزائرية جماعات مسلحة، إلا أن نشاطها تراجع خلال السنوات الأخيرة نحو مناطق معزولة في الجبال فيما تنقلت أخرى للنشاط بدول الساحل الصحراوي مثل مالي، ومن أبرز تلك الجماعات "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.