مجلس الدولة الليبي يعلن مرشحه لخلافة الدبيبة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، مساء الأحد ترشيح المهندس محمد المزوغي، لرئاسة حكومة مصغرة تتولى إدارة الانتخابات في البلاد، خلفا لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة.

لقاء سري

جاء قرار مجلس الدولة، بالتزامن مع لقاء غير معلن بين رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري والدبيبة بحضور قيادات عسكرية وسياسية، وذلك بعد أشهر من القطيعة، وفي خطوة لحلّ الخلافات وإيجاد صيغة توافقية للمرحلة المقبلة.

حكومة أزمة

إلى هذا، قال المكتب الإعلامي لمجلس الدولة، في بيان مساء الأحد، إن عددا من أعضائه التقوا "المرشح لرئاسة الحكومة محمد المزوغي"، وذلك في إطار "التشاور والتواصل فيما يتعلق بتشكيل حكومة أزمة أو حكومة مصغرة".

وأضاف أن الاجتماع الذي عقد بديوان المجلس بطرابلس، تمحور حول الرؤية المستقبلية للمرشح، من خلال إجاباته على بعض تساؤلات الأعضاء حول برنامجه الحكومي، مشيرا إلى أنّ اللقاء يأتي ضمن "رغبة كل الأطراف في تشكيل حكومة واحدة تبسط سيطرتها ونفوذها على كامل تراب الوطن لتهيئة المناخ والظروف المناسبة لإقامة انتخابات يرتضيها الجميع".

جانب من اجتماع مجلس الدولة
جانب من اجتماع مجلس الدولة

حكومة موحدة

يأتي هذا القرار، تطبيقا لنتائج مشاورات لجنة 6+6 المشتركة التي جرت في مدينة بوزنيقة المغربية، والتي دعت إلى تشكيل حكومة موّحدة تتولى تهيئة وتوحيد البلاد لإجراء الانتخابات.

ردة فعل الدبيبة

وليس من السهل التكهن بردة فعل وموقف رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة الذي رحب بمخرجات اللجنة والذي يتمسك في المقابل بإشراف حكومته على الانتخابات، وما إذا كان سيوافق على التخلّي عن منصبه مقابل الترشح للرئاسة.

حتّى الآن، لم تتبنّ الأطراف السياسية اتفاق لجنة 6+6 على قانون انتخاب الرئيس والبرلمان وشروط الترشح للرئاسة التي كانت دائما محل تنازع، وذلك بعد نحو أسبوعين من إقراره، وطالبت بتعديل عدد من القوانين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.