المغرب.. لدغة عقرب سام تقتل ابنة الـ6 سنوات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد أسبوع على إنقاذ طفلة لسعتها أفعى سامة، توفيت طفلة مغربية أخرى عقب تعرضها للدغة عقرب بمدينة تاكلفت التابعة لإقليم أزيلال وسط البلاد.

ولفظت الطفلة البالغة 6 سنوات لفظت أنفساها الأخيرة في المستشفى بعد تعرضها للدغة عقرب سام، وفق صحيفة "هسبريس" المحلية.

مادة اعلانية

توفير اللقاحات

فيما دعا المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان بأزيلال، الجهات المعنية إلى توفير اللقاحات المقاومة للدغات الأفاعي والحشرات السامة بالمراكز الصحية التابعة للمنطقة.

كما شدد على أهمية توفير سيارات إسعاف ملائمة لتضاريس المنطقة وذلك في سبيل نقل المصابين بشكل أسرع إلى أقرب مركز صحي.

كذلك طالب بتنظيم حملات توعوية حول خطورة الحشرات السامة وكيفية التعامل حال الإصابة بلدغاتها.

تضاريس جبلية وعرة

يشار إلى أن تاكلفت مدينة صغيرة تقع وسط المغرب وتتبع لإقليم أزيلال الذي يتميز بتضاريس جبلية وعرة.

وبحسب "هسبريس"، فقد شهدت المنطقة عينها الأسبوع الماضي إصابة طفلة 4 سنوات بلدغة أفعى سامة، غير أن السلطات الصحية تمكنت من إنقاذها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.