أيام معدودة تنهي حصار موانئ النفط في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن عبد ربه البرعصي أحد زعماء المسلحين في شرق ليبيا، ورئيس المكتب التنفيذي لحركة مجلس إقليم برقة، أن جماعته ستتفق مع الحكومة خلال أيام على تفاصيل إنهاء حصار موانئ حيوية لتصدير النفط.

يأتي ذلك بعد أن سيطرت الجماعة على ثلاثة موانئ في شرق ليبيا العام الماضي، للضغط على الحكومة في طرابلس للحصول على مزيد من الحكم الذاتي وعلى حصة أكبر من عائدات النفط.

في المقابل، لم تعلق الحكومة الليبية، التي تسعى جاهدة لإنهاء حصار ثلاثة موانئ نفطية كان في السابق يتم من خلالها تصدير أكثر من 600 ألف برميل يومياً، على الإعلان نفياً أو تأكيداً.

وقال البرعصي الذي أعلن نفسه رئيساً لحكومة المنطقة الشرقية المعلنة من جانب واحد إن قضية موانئ النفط ستحل خلال أيام.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع حكومة طرابلس على جميع القضايا. وتابع أن وفدا من الحكومة سيزور إجدابيا في شرق ليبيا حيث مقر جماعته في اليومين القادمين للاتفاق على التفاصيل.

وقبل ذلك بدقائق قال إبراهيم الجضران زعيم المجموعة المسلحة لقناة تلفزيونية تابعة للمسلحين إن جماعته وافقت على إنهاء الصراع من خلال الحوار مع كل الليبيين. لكنه لم يحدد موعدا ولم يعط تفاصيل.

وكرر الجضران مطالب المسلحين بمنح المنطقة الشرقية حصة من عائدات النفط ومكافحة الفساد في قطاع النفط وتحدث أيضا عن التواصل مع كل المناطق والمدن من أجل بناء ليبيا مستقرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.