.
.
.
.

مقتل 7 من الجيش و26 من الميليشيات في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

تجدد القتال في منطقة عين مارة شرقي درنة بين الجيش الليبي والتنظيمات الإرهابية، صباح اليوم، حسب ما أفادت مصادر عسكرية.

وقالت المصادر لــ"العربية.نت" إن سبعة من أفراد الجيش الليبي لقوا مصرعهم جراء القتال الذي وصفته بالعنيف، إضافة إلى إصابة ما لا يقل عن 10، مؤكدة أن القتال وقع بسبب هجوم نفذته مجموعة مسلحة حاولت التسلل عبر مسالك جبلية وعرة، لكن قوة من الجيش اشتبكت معها في عين مارة وأوقعت خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوفها.

وذكرت أن الجيش الليبي يحكم حصاره لمدينة درنة منذ أسابيع، منتظراً أوامر رئاسة أركان الجيش بالبدء في اقتحامها وتطهيرها من المجموعات المتطرفة التي أعلنت ولاءها لـ"داعش" الذي يسيطر على المدينة منذ أربع سنين.

وفي سياق منفصل، تجددت عمليات سلاح الجو على مدينة مصراته، أمس، مستهدفة مقر الكلية الجوية ومخازن للأسلحة قرب الميناء، حيث شوهدت أعمدة دخان تتصاعد من المكان، وفق شهود عيان.

وكان المتحدث باسم أركان الجيش، العقيد أحمد المسماري، قال في تصريحات صحافية أمس، إن سلاح الجو دمر آليات ومخازن للذخيرة في معسكر القرضابية في مدينتي سرت ومصراته، لافتاً إلى أن القتال على الأرض في منطقة بن جواد أسفر عن مقتل 26 عنصراً من الميليشيات، بينهم أربعة من القادة العسكريين، و40 جريحاً.