.
.
.
.

ليبيا.. البرلمان يعلق مشاركته في الحوار

نشر في: آخر تحديث:

صوت مجلس النواب الليبي المعترف به دولياً الاثنين على قرار "تعليق مشاركته" في الحوار بين الأطراف الليبيين حول المستقبل السياسي للبلاد برعاية الأمم المتحدة، والذي كان من المزمع عقده الخميس في الأراضي المغربية، حسب ما أفاد نائب وإدارة الإعلام في المجلس.

وقال النائب عيسى العريبي إن "مجلس النواب وافق اليوم على تعليق مشاركته في جلسات الحوار بين الأطراف الليبيين حول المستقبل السياسي لهذا البلد برعاية الأمم المتحدة، كما قرر استدعاء لجنة الحوار المنبثقة عن المجلس إلى قبة البرلمان للتشاور".

من جهتها، اكدت إدارة الإعلام في المجلس ووكالة الانباء الليبية القرار.

وافادت الوكالة إن مجلس النواب قرر بالإجماع "عدم استمرار المشاركة في الحوار الليبي في ظل مواصلة مليشيات ما يسمى فجر ليبيا نشر العنف والإرهاب والتطرف".

بدورها، ذكرت إدارة الاعلام في البرلمان عبر حساب مجلس النواب الرسمي على الفيسبوك أن "القرار جاء بعد التفجير الإرهابى الجمعة الماضي في مدينة القبة وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى".

وكان وفدان من مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته عقدا للمرة الاولى في 11 فبراير الجاري في غدامس (600 كلم جنوب غرب طرابلس) محادثات "غير مباشرة" برعاية الأمم المتحدة.

وعقد أول اجتماع للحوار في جنيف الشهر الماضي اكدت الأمم المتحدة إنه انتهى "في اجواء إيجابية".

وشاركت السلطات الشرعية المعترف بها دوليا في حوار جنيف مع عدد من معارضيها، في غياب ممثلين للبرلمان المنتهية ولايته المنافس الذي يتخذ من طرابلس مقرا.

وقوات فجر ليبيا التي تسيطر على طرابلس ائتلاف من مجموعات مسلحة غالبيتها إسلامية، وقد اقامت هذه القوات حكومة موازية .