.
.
.
.

المغرب.. تمديد المفاوضات الليبية ليومين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الأمم المتحدة أن المفاوضات الليبية في المغرب ستمتد ليومين إضافيين رغم الاشتباكات الدائرة على الأرض. وأشار المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون إلى أن الأمم المتحدة تسعى لتسريع الحوار السياسي الليبي كما أنها تأمل غداً او بعد غد انهاء العمل على وثيقتي الحكومة والاجراءات الامنية.

كما أكد ليون أن "الحل العسكري لن يفضي بليبيا إلى أي مكان". وأعلن أن "الأمم المتحدة طلبت من الوفود البقاء للعمل" في المغرب، وأن "روحهم إيجابية"، مضيفاً "أتوقع جواباً إيجابياً".

وأعاد ليون، في ندوة صحافية، في قصر المؤتمرات في الصخيرات، التعبير عن "قلقه من العمليات العسكرية" في ليبيا، موضحاً أن "العمليات العسكرية" و"تنظيم داعش" هما "خطر على الحوار الليبي" في المغرب. وبين أن "الهدف هو الحصول على وثيقتين نهائيتين" من طرفي الأزمة في ليبيا، حول حكومة وطنية ليبية والترتيبات الأمنية، متوقعاً "الانتهاء خلال اليومين المقبلين".

وفي سابقة من نوعها، أعلن ليون عن "توقع مرحلة ثانية من الحوار الليبي"، مضيفا أن الأمم المتحدة "ستحاول إضافة مبادئ جديدة" إلى الحوار دون أن يبين طبيعة تلك الإضافات.

وكشف وسيط الأزمة في ليبيا، في جواب على سؤال للعربية تطلع أممي لـ "التسريع إلى الحد الأقصى" في المفاوضات.