.
.
.
.

قذاف الدم: أحكام الإعدام ستحرق الأخضر واليابس بليبيا

نشر في: آخر تحديث:

رفض أحمد قذاف الدم، المسؤول البارز في حكم القذافي، الحكم الصادر اليوم الثلاثاء، بطرابلس بحق عدد من رموز نظام القذافي أبرزهم نجله سيف الإسلام الذي حكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص.

وقال قذاف الدم في تصريحات صحافية إن "ما يحدث هو أن عصابات تمارس الإجرام وتحكم بالإعدام خارج القانون أمام المجتمع الدولي الذي لا يزال صامتا".

وأضاف قائلا إن "هذه الأفعال تنسف بشكل نهائي كل أمل في الحوار والتقارب، وتفتح الباب على مصراعيه لعودة العنف بكل أشكاله"، مضيفا أنه يتوقع ردود أفعال "تأكل الأخضر واليابس".

وحمل قذاف الدم السلطات الليبية مسؤولية سلامة 40 ألفا من الرجال والنساء، الذين تغص بهم السجون الليبية "دون وجه حق ولا محاكمة عادلة" على حد قوله.

وكانت محكمة ليبية بالعاصمة طرابلس التي تخضع لحكم الميليشيات الخارجة عن سلطة الدولة، قد حكمت على نجل القذافي سيف الإسلام وخمسة آخرين من النظام السابق، بالإعدام رميا بالرصاص، وأصدرت أحكاما أخرى تتراوح بين السجن المؤبد والسجن لخمس سنوات بحق مسؤولين آخرين.