.
.
.
.

وفد سعودي رفيع المستوى يزور نواكشوط

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، الأحد، بالقصر الرئاسي في نواكشوط نائب وزير الخارجية السعودي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله الذي يزور موريتانيا حالياً، وتناولت المباحثات العلاقات الثنائية بين المملكة وموريتانيا وآفاق هذا التعاون وسبل تعزيزه.

كما أجرى الأمير عبدالعزيز بن عبدالله والوفد المرافق له مباحثات رفيعة المستوى مع رئيس الوزراء الموريتاني مولاي ولد محمد لغظف، واستعرض الجانبان مختلف ملفات التعاون القائم بين موريتانيا والسعودية وسبل تطويره نحو الأفضل.

وعقد الجانبان عدداً من اللقاءات بمسؤولين موريتانيين من بينهم رئيس مجلس النواب محمد ولد أبليل ورئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج. وتم خلال هذه الزيارة تدشين عدد من المشاريع الممولة من طرف السعودية، من بينها جامعة العلوم والتقنيات والطب بالعاصمة نواكشوط.

وفد سعودي رفيع المستوى يزور نواكشوط
وفد سعودي رفيع المستوى يزور نواكشوط

وتولي نواكشوط أهمية كبرى لهذه الزيارة في تدعيم وتطوير العلاقات بين موريتانيا والسعودية خاصة في شقها الاقتصادي.

وكانت نواكشوط قد احتضنت يناير الماضي منتدى للاستثمار بحضور وزير المالية السعودي، جرى خلاله التوقيع على اتفاقيات اقتصادية بين الحكومة الموريتانية ومستثمرين سعوديين.

وينتظر أن يتوجه الأمير عبدالعزيز بعيد انتهاء زيارته لموريتانيا إلى العاصمة السينغالية داكار في زيارة عمل تستغرق يومين.

وكشف بيان لوزارة الخارجية في السنغال أن نائب وزير الشؤون الخارجية السعودي سيلتقي الرئيس السنغالي ماكي سال.