.
.
.
.

بن يحيى: هناك اتجاه لبحث تطبيع علاقات المغرب والجزائر

أمين عام الاتحاد المغاربي تأسف لمرور 18 سنة دون قمة للزعماء

نشر في: آخر تحديث:

كشف الحبيب بن يحيى، الأمين العام للاتحاد المغربي عن اتجاه المنظمة للنظر في "إمكانية تطبيع العلاقات الثنائية بين الإخوة"، في إشارة للمغرب والجزائر.

وأشار بن يحيى، في حديثه إلى "العربية.نت" إلى وجود "حركية في الحوار المغاربي-المغاربي، على كل المستويات"، مؤكداً أن "ليس هناك جمود، وانقطاع للعمل المغاربي المشترك".

وذكر أن أجهزة الاتحاد المغاربي تسجل سنويا ما بين 45 و74 اجتماعاً على مستوى الوزراء والخبراء "يتم رفع خلاصاتها إلى القادة".

وأوضح أن "العلاقات على المستوى الثنائي بين الدول المغاربية تطورت منذ استقلال هذه الدول"، مضيفاً أنه حالياً يتم النظر في اتجاه "إمكانية تطبيع العلاقات الثنائية بين الإخوة"، في إشارة للمغرب والجزائر.

وفي حديثه عن دور المنظمة المغاربية، أكد بن يحيى أن "عملنا هو تقوية المصالح المشتركة"، بعيدا عن منطق الربح، وأخيراً عبر بن يحيى عن أسفه لمرور 18 سنة من دون انعقاد قمة الزعماء في المنظمة الإقليمية، إلا أنه شدد على أن هذا "لا يعني أننا نسير في اتحاد مجمد".