.
.
.
.

المغرب.. برلماني يعض إصبع زميله تحت القبة

نشر في: آخر تحديث:

في سابقة من نوعها في تاريخ البرلمان المغربي، ظهر الجمعة، وبعد ساعة واحدة من خطاب الملك محمد السادس الافتتاحي للسنة التشريعية الجديدة في البرلمان، قام برلماني من كتلة حزب الأصالة والمعاصرة المعارض، بعَضِ أصبع برلماني آخر من حزب الاستقلال المعارض، في مقر البرلمان في العاصمة الرباط.

ففي حادث شجار وتبادل للكمات، في مقر البرلمان، تبادل برلمانيون اللكمات ولعبة الشد والجذب بالأيادي، بعد تطور نقاش سياسي إلى عراك بالأيدي.

وفي اجتماع لكتل أحزاب المعارضة في البرلمان لتنسيق المواقف ضد الحكومة، خاطب حميد شباط زعيم حزب الاستقلال، أكبر حزب معارض، عزيز اللبار برلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة المعارض، بعبارة "مبروك العيد"، ليأتي الرد قاسيا من البرلماني في وجه شباط "الله يأخذ فيك الحق يا أيها اللص.. يا من بعت فاس" في إشارة إلى تولي شباط زعيم الاستقلال لمنصب عمدة مدينة فاس في وسط المغرب.

ولم تنجح كل المساعدي الحميدة لفك الاشتباك بالأيادي، ما بين عبد القادر الكيحل، عضو البرلمان المغربي عن حزب الاستقلال المعارض، وزعيم شبيبة الحزب، وبين عبد العزيز اللبار عضو كتلة حزب الأصالة والمعاصرة المعارض.