عن الصين والشرق الأوسط

سمير مرقص
سمير مرقص
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

(1)

«الشرق الأوسط الحيز الحيوى للصين»

«إن الشرق الأوسط الذى لم يحدث له أن كان فى قلب العالم ومركزه - اللهم إلا فى عصور الأقدمين - ما فتئ اليوم يحتل منزلة القلب تلك فى جدول أعماله»؛ قائل هذه العبارة هو العالم السياسى الفرنسى الكبير «برتران بادى» (74 عاما)، فى مقدمته التحليلية للتقرير الدورى السنوى: أوضاع العالم.

وفى عصور الأقدمين تلك، كان الشرق الأوسط موضوعًا استعماريًّا وموضعًا للتنافس بين قوى الاستعمار التاريخى. أما الآن، فلقد بات الشرق الأوسط مسرحًا للحضور الفاعل لكثير من القوى: الكبرى القديمة، والكبرى الجديدة، والإقليمية البازغة. ومن ضمن تلك القوى الكبيرة الجديدة تأتى «الصين» فى المقدمة. وتقول إحدى الباحثات حول الاهتمام - فالحضور الفاعل - الصينى إن الصين كان عليها «انتظار نهاية سنوات التسعينيات وتصاعد قوة هذا العملاق الآسيوى، لكى يكتشف هو نفسه (الصين) أهمية الشرق الأوسط لاقتصاده ولسياسته الدولية الجديدة». ويتفق كثير من المصادر على أن مطلع الألفية الجديدة كان هو التاريخ الرسمى لانطلاقة الصين إلى الشرق الأوسط، واصفة إياه بـ«الحيز الحيوى الضرورى والحاسم».. فمن ذلك التاريخ «أصبحت المنطقة بكل تنوعها، وبكل تغير نزاعاتها، وبكامل امتدادها من بلاد المشرق إلى إيران، شريكًا للصين». ويعد الشرق الأوسط فى المشروع الاقتصادى الصينى الضخم العابر للقارات والمعروف باسم «مبادرة الحزام والطريق»، الذى يعد إحياءً للمسار التاريخى المعروف بطريق التحرير؛ منطقة محورية فى العبور والربط بين المحيط الهندى بأوروبا.

(2)

«فلسفة الصين الاقتصادية فى الشرق الأوسط»

تقوم العلاقات الخارجية الصينية على فلسفة تقوم على خطوات ثلاث متتالية، تبدأ أولًا: بإقامة شراكات اقتصادية، وثانيًا: تنمية بُنى تحتية وتطوير التجارة والتوظيفات، وثالثًا: إعلان التعاون فى التكنولوجيات المتقدمة، من النووية المدنية إلى الطاقات الجديدة. استغرقت الخطوات الثلاث المذكورة عقدين من الزمان، بدأت فى سنة 2000 باختيارات غاية فى الدقة.. طبقت هذه الفلسفة مع سائر المناطق الحيوية فى العالم بما فيها دول منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وفى غضون عشرين عاما تضاعفت التجارة الصينية مع إقليم الشرق الأوسط بامتداداته إلى أكثر من 25 ضعفًا. وتجدر الإشارة هنا إلى أن أكثر من نصف حاجات الصين النفطية يأتى من الدول الكبرى المنتجة للنفط. ومن المتوقع فى هذا المقام أن تتضاعف هذه الحاجات فى 2035.

(3)

«خطوة متأنية وأخرى واثقة»

من أجل فهم الموقف الصينى مما يجرى من عدوان بربرى إسرائيلى تجاه الفلسطينيين فى غزة والضفة خاصة، ومن ثم موقفها من الشرق الأوسط عامة.. لابد بداية من إدراك طبيعة الحركة الصينية فى المجال الدولى.. تسلك الصين سلوكًا مزدوجًا يتراوح بين التأنى والثقة؛ حسب «برتران بادى» فى كتابه: «New Perspectives On The International Order»؛ وكنا قد عرضنا له تفصيلًا وقت أن صدرت طبعته الإنجليزية فى 2019 فى مقال بـ«المصرى اليوم»، إذ يقارب الصين، فى الفصل الرابع من الكتاب المعنون: اكتشاف العالم الجديد Exploring the New World؛ بالوصف التالى: «الصين: بين التأنى والثقة China: Between Discretion & Assertion»؛ وهو الوصف الذى لخص به «بادى» حركة التطلعات الصينية لبلوغ قمة الاقتصاد العالمى، انطلاقًا من ناتج محلى يقارب الـ 15 مليار دولار، منافسًا اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية ومتجاوزًا الاقتصادات اليابانية والألمانية والفرنسية والبريطانية.

بدايةً وانطلاقًا من وضعها الاقتصادى الراهن، تعد الصين قوة عظمى بامتياز، ومِن ثَم تتحرك فى المنظومة الدولية الاقتصادية وفق قواعد العولمة فى ضوء دبلوماسية متأنية تتراوح/ تتدرج بين/ فى الغموض والحذر والتكتم، ودفع الآخرون إلى اتخاذ مواقف فاعلة بدعم صينى تام. تبادر الصين ـ وفق مصالحها الاستراتيجية العليا ـ إلى بلورة موقفها السياسى، ومن ثم لا تتورط الصين فى اتخاذ مواقف حادة حيال ما يجرى من أحداث، وتكتفى بالامتناع عن التصويت فى مجلس الأمن، وتترك روسيا تتخذ الموقف الأكثر وضوحًا، وتساندها بالدبلوماسية الناعمة والصارمة فى نفس الوقت، كذلك عبر القواعد العسكرية متى لزم الأمر. وهو ما تمارسه بدقة شديدة، إذ تسلك سلوكًا دبلوماسيًا حيال الشأن الشرق أوسطى عمومًا وراهنًا، وفى القلب منه كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية خصوصًا ومع كل ما يتعلق بالشأن الإيرانى فى علاقته بالغرب من جهة. وفى المقابل، تمارس سلوكا حاسما وعنيفا بالحضور المادى الدائم لأسطولها البحرى فى الخليج وتأسيس قواعد عسكرية فى الخارج كان أولها ما تم الإعلان عنه فى جيبوتى فى 2017.. وكلها سلوكيات تتكامل فيما بينها.

* نقلا عنه " المصري اليوم "

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.