روافد

آدم حُنين (1)

ضيف هذا الأسبوع هو آدم حُنين، النحات المصري العالمي الذي انتشرت أعماله في جهات مختلفة ما بين وطنه والعالم، وجعل في ناحية من القاهرة ترددات لسؤال التاريخ وأجوبة لمعنى الانتماء. في متحفه في منطقة الحرانية المنبسطة نحو الأهرامات، تنتاب المرء الدهشة، ويغلب الظن أن من قام بهذا الجهد الطويل ونحت هذه القامات والأشكال والكائنات هو أكثر من نحات أو أكثر من جيل، وفي الواقع هو أكثر، هكذا في الحقيقة، لأن هذا النحات واصل بحثه في سياق متصل منذ أكثر من 65 عاما.