.
.
.
.
روافد

عدنان العودة

 في الجزء الثاني من لقاء مع الشاعر والكاتب الدرامي السوري عدنان العودة يوضح أن هناك عوامل عدة توافرت للطفرة التي عاشها الدراما السورية في أوائل التسعينات، منها وفرة الكوادر السورية ووقوف البلاد آنذاك إلى جانب الائتلاف الدولي بعد احتلال الكويت، وقد ساعدت هذه العوامل في انفتاح رأس المال الخليجي على سوريا، بحسب رأيه.