روافد

روافد | الفيلسوف المغربي الدكتور محمد سبيلا - الجزء االثاني

جاء محمد سبيلا إلى الفلسفة من رغبة المعرفة والتي كان أساسها السؤال كما يروي والتأمل في الأشياء ، هو المولود عام ١٩٤٢ بحيث كانت نشأته في زمن الحماية الإسبانية التي أسست في وعيه سؤال أنا والآخر ومن نحن الذي لازمه لسنوات طويلة .تدرج محمد سبيلا في دراسته إلى جامعة محمد الخامس ليتخصص في الفلسفة ثم إلى السوربون في باريس ليستكمل دراسته المعمقة ليعود لاحقا إلى مغربه أستاذا ثم رئيسا لقسم الفلسفة في جامعة فاس ومؤسس ورئيس للجمعية الفلسفية التي كانت تصدر دورية مدارات فلسفية وهي من المجلات النادرة المتخصصة في هذا الحقل ، وبالطبع بين هذا وذاك واصل أبحاثه وكتاباته وتأملاته.