.
.
.
.

العاطفة مؤشر دقيق لتقييم المنتجات على الشبكة

نظام التقييم بالنجوم يبالغ كثيراً بالتقييم الإيجابي

نشر في: آخر تحديث:

مراجعة المنتجات عبر الإنترنت وما يتبعها من تقييم بواسطة نظام النجوم الخمس تَعِد بتزويد الأفراد بتفضيلات الجمهور الواسع ورأيه بأي إنتاج فكري أو فني أو منتج أو خدمة. لكن باحثين من جامعة نورث ويسترن وجامعة ماساتشوستس في الولايات المتحدة، استنتجوا بعد استكشافهم مبيعات 1.6 مليون كتاب، وعائدات شباك التذاكر من 2400 فِلْم سينمائي، وحجوزات فعلية في أكثر من 1000 مطعم، أن نظام التقييم بالنجوم يبالغ كثيراً بالتقييم الإيجابي. وقال ديريك روكر، أستاذ دراسات ريادة الأعمال: "إن أحد الجوانب الجذابة للشراء عبر الإنترنت هو أن المستهلكين لديهم آراء في متناول أيديهم. لكن هذا البحث يوضح أن هناك "مشكلة إيجابية": فمعظم المراجعات إيجابية. وفي "بحر الإيجابية" هذا، كيف يميز الناس المنتجات؟".

وقد تبيَّن بالتفصيل أنه على موقع "أمازون" على سبيل المثال، يبلغ متوسط تصنيف النجوم حوالي 4.2 من أصل 5، مع وجود أكثر من نصف التقييمات من فئة الخمس نجوم. وما يقرب من نصف تقييمات تطبيق تشغيل الموسيقى والتعلُّم والاستمتاع "يالب" هي تقييمات من فئة الخمس نجوم، وأن ما يقرب من %90 من تقييمات "أوبر" قد تكون من خمس نجوم.

المثير للاهتمام أن البحث أوضح أن مفاتيح نجاح المنتج الفعلي قد تكمن في اللغة نفسها التي يستخدمها المستهلكون. فعلى سبيل المثال، قد تقرأ مراجعة إيجابية وعاطفية للغاية: "أحب هذا المطعم، إنه رائع للغاية". بينما تكون التعليقات الأقل عاطفية هكذا: "هذا المطعم ممتاز، وكان العشاء لا تشوبه شائبة".

وعلى هذا الأساس، ومن خلال أربع دراسات واسعة النطاق، استخدم الباحثون إياهم اللغويات الحاسوبية لتقييم عاطفية المراجعات. وفي إحدى الدراسات، نظروا في صناعة السينما وفحصوا مراجعات "ميتاكريتيك" ما بين 2005 و2018م. ووجدوا أن نظام التقييم بالنجوم لم يعط صورة صحيحة على نجاح شباك التذاكر.

وتمكن الباحثون أيضاً من توقُّع نجاح الكتب على موقع أمازون باستخدام النموذج نفسه استناداً إلى بيانات 20 عاماً من 1995 إلى 2015م. ووجدوا أن متوسط التصنيف بالنجوم كان مؤشراً غير موثوق به؛ لكن كان مستوى العاطفية هو الأكبر تنبؤاً بمزيد من المبيعات في %93 من الأنواع.

المصدر: sciencedaily.com

**حقوق النشر محفوظة لمجلة القافلة، أرامكو السعودية