.
.
.
.

بناء 600 عبارة و102 جسر ضمن مشروع قطار الحرمين السريع

يربط جدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية بمكة المكرمة والمدينة المنورة بطول 450 كلم

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير النقل السعودي، الدكتور جبارة الصريصري، أن المرحلة الأولى لمشروع قطار الحرمين السريع الذي يبلغ طوله 450 كيلومتراً، تسير وفق برنامجها الزمني ونسب الإنجاز المحددة.

وقال الوزير الصريصري، الذي يتولى رئاسة مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في السعودية، إن المشروع يحظى بمتابعة دائمة على أعلى المستويات بما فيها متابعة اللجان الفنية والإشرافية التي تقوم بجولات أسبوعية وشهرية على المشروع لمراقبة أداء المقاولين، مبدياً استعداده لتقديم كافة أساليب الدعم والمساندة للمقاولين لتذليل العقبات التي تؤثر في سير أعمال المشروع وتؤخر تنفيذه.

وأشار وزير النقل خلال جولة ميدانية للمشروع قام بها خلال اليومين الماضيين برفقة رئيس عام المؤسسة، المهندس محمد السويكت، إلى أن العمل يجري ضمن المرحلة الأولى للمشروع في تنفيذ عدد من التقاطعات على طريق الحرمين داخل محافظة جدة، منها تقاطع طريق الملك عبدالله، وتقاطع فلسطين، وتقاطعا التحلية والمطار، إضافة إلى تقاطع بريمان الذي تم افتتاحه مؤخراً أمام حركة مرور السيارات، وتقاطعا قباء وطريق علي بن أبي طالب بالمدينة المنورة.

وبين الوزير الصريصري أنه تم الانتهاء من تنفيذ 600 عبارة، من أصل 850 عبارة لتصريف السيول ضمن أعمال المشروع، إضافة إلى الانتهاء من تنفيذ 102 جسر، من أصل 137 جسراً جارٍ العمل في تنفيذها حالياً.

وأوضح الصريصري أن أعمال المرحلة الثانية من المشروع تعنى باستكمال البنى العلوية المشتملة على توريد وتركيب القضبان الحديدية وأنظمة الإشارات والاتصالات، ونظام كهربة الخطوط، وتوريد قطارات الركاب، إضافة إلى معدات الصيانة وتصنيع وتوريد وتركيب أنظمة الإشارات والاتصالات وتصنيع القطارات وتشغيل وصيانة المشروع لمدة 12 عاماً.

ولفت وزير النقل إلى أنه تم البدء في أعمال المرحلة الثانية بما فيها تصنيع القطارات، والشروع أيضاً في تنفيذ الأعمال الخاصة بكهربة المسار، ومد القضبان الحديدية على طول المسار الذي يمتد لـ450 كيلومتراً يربط جدة والمدينة المنورة بمكة المكرمة.

يذكر أن المشروع يتضمن بناء أربع محطات للركاب في كل من المدينة المنورة ومدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز برابغ وفي جدة ومكة المكرمة، حيث تحتوي كل محطة إلى جانب المبنى الرئيس وصالات القدوم والمغادرة، على مسجد ومركز للدفاع المدني ومهبط للطائرات المروحية وأرصفة وقوف القطارات وانتظار الركاب ومواقف للسيارات قصيرة وطويلة الأمد وصالات لكبار الشخصيات ومحلات تجارية ومطاعم ومقاهٍ.

كما تم ربط محطات قطار الحرمين السريع بنظام النقل العام من خلال توفير أماكن مناسبة لمواقف الحافلات، كذلك ربطها بممرات مشاة مع محطات القطارات الخفيفة المزمع تنفيذها في هذه المدن.