إيران تدعو السعودية للعمل معاً من أجل استقرار المنطقة

شددت على الأهمية البالغة التي تمثلها المملكة في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

دعت إيران السعودية، الاثنين، الى "العمل معاً" من أجل إرساء السلام في المنطقة، مشددة على "الأهمية البالغة" التي تمثلها المملكة في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي خاصة.

وجاءت دعوة إيران على لسان وزير الخارجية الإيراني عند وصوله إلى الدوحة في إطار جولة خليجية.

وقال جواد محمد ظريف في مسقط قبيل توجهه الى الدوحة في إطار جولة خليجية: "نعتقد أنه يتعين على إيران والسعودية العمل معاً من أجل السلام والاستقرار في المنطقة".

وجدد ظريف التأكيد على رغبته في زيارة السعودية، وذلك على هامش زيارته الى سلطنة عُمان ضمن جولة على عدد من دول الخليج.

وقال ظريف في مسقط: "أنا مستعد لزيارة السعودية، وأعتقد أن علاقاتنا مع السعودية يجب أن تتوسع".

وتحدث سلمان الدوسري، الكاتب الصحافي المحلل السياسي، لنشرة الرابعة على "العربية" قائلاً إن "تصريحات إيران لا تطابق أفعالها، فهي تنادي بحسن الجوار وهي تفعل عكسه، كونها عنصراً مشتركاً في جميع الاضطرابات بالمنطقة، حيث إنها تتدخل في سوريا والعراق ولبنان واليمن وأيضاً في السعودية.

وقال إن سياسة إيران الكلامية لم تعد تقنع الخليج وشبعنا منها.

ودعا إيران الى الابتعاد عن القضايا العربية ووقف التدخل فيها في ذلك الوقت تتطابق أقوال طهران بأفعالها، مشدداً على أهمية حل الأمور العالقة.

وقال إن رسالة إيران للسعودية من أجل العمل للاستقرار في المنطقة هي رسالة موجهة للعالم الدولي الغرض منها إلقاء اللوم على دول الخليج.

واستغرب الدوسري حديث وزير الخارجية الإيراني عن رغبته في زيارة السعودية قائلاً: "السعودية لم ترفض يوماً زيارة أي مسؤول إيراني".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.