.
.
.
.

السعودية تحقق في فيديو يظهر تعذيب سجين على يد زملائه

مديرية السجون أشارت لاحتمال أن يكون مجرد "مقلب بين أصدقاء" وباشرت تحرياتها

نشر في: آخر تحديث:

تحرّكت المديرية العامة للسجون في السعودية للتحقيق في قضية تعذيب تعرّض له نزيل في أحد السجون من قبل عدد من زملائه، بعد تسرّب مقطع فيديو وثق الحادثة داخل السجن لاقى انتشاراً واسعاً بين مستخدمي الإنترنت واستهجان الكثيرين.

وقد باشر محققو السجون بمهمة التحقق من مقطع الفيديو الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء، يظهر فيه عدد من المساجين يقومون بربط أحد زملائهم بالحبال وتعليقه في السقف بشكل مقلوب وضربه بالتناوب بينهم.

وأشارت مصادر إلى أن الفيديو الذي لا تتجاوز مدته دقيقتان، التُقط في سجن "بريمان" في محافظة جدة (غرب السعودية)، وتم رفعه على موقع "يوتيوب" عبر أشخاص مجهولين، وتناقله الكثيرون من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي باستهجان وغضب، في حين لم تستبعد مديرية السجون أن يكون مجرد مقلب بين المساجين.

وأكد نائب المتحدث الرسمي للمديرية العامة للسجون الرائد عبدالله الحربي، في حديث لـ"العربية.نت"، أنهم فتحوا تحقيقاً رسمياً لكشف ملابسات القضية ومعرفة حقيقة مقطع الفيديو فيما لو كان يجسّد مشهداً حقيقياً أو أنه مجرد تمثل ومقلب بين أصدقاء.

وشدّد الرائد الحربي على أنه سيتم إصدار بيان رسمي يوضح حقيقة المقطع، وما سيتم حياله، وقال: "التحقيق سيشمل مدى صحة الفيديو وأيضاً الطريقة التي صوّر فيها، وكيف تم الأمر وكيفية تسرّبه من السجن، إن كان فعلاً تم تصويره في السجن المزعوم".

وأكد الناطق الرسمي المكلف لمديرية السجون محاسبة كل شخص تثبت صلته بمقطع الفيديو المنتشر، وتطبيق الأنظمة الرسمية في حقهم بعد الانتهاء من التحقيق الذي سيشمل كافة الجوانب المرتبطة بالحادثة من اعتداء وتصوير وتسريب.