.
.
.
.

توصية بإنشاء هيئة للمدن الصحية مرتبطة بمجلس الوزراء

نشر في: آخر تحديث:

خلص الملتقى الإعلامي الأول المنظم من قبل برنامج المدن الصحية، إلى دراسة إنشاء هيئة وطنية لبرنامج المدن الصحية ترتبط بمجلس الوزراء، وعقد شراكة مع مجلس المسؤولية الاجتماعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض.

وكان الملتقى قد انطلق، أمس الأحد، في العاصمة الرياض، تحت عنوان "دور برنامج المدن الصحية في توحيد جهود المبادرات المجتمعية"، بمشاركة نخبة من الإعلاميين والمختصين والمهتمين بالشأن المجتمعي والتطوعي من مختلف مناطق المملكة، وبحضور ممثل منظمة الصحة العالمية، الدكتور حسن بشری، وعدد من أعضاء مجلس الشورى.

وقال بشرى في كلمة مختصرة خلال الملتقى إن المستفيد الأول من تطبيق البرنامج هو المجتمع، حيث يعمل على تحسين الأوضاع الصحية والبيئية، مؤكداً أن البرنامج في المملكة قد أثبت نجاحه على مستوى إقليم شرق المتوسط، بدليل أن هناك مدنا بالمملكة تطلب بنفسها الانضمام إلى البرنامج، مشيدا بمبادرة جامعة أبها في إدراج مادة برنامج المدن الصحية ضمن مناهجها.

بينما قدم المنسق الوطني للبرنامج، الأستاذ فلاح بن فهد المزروع، محاضرة تعريفية بالبرنامج، استعرض من خلالها منهجية برنامج المدن الصحية التي تعتمد بالأساس على تناول الجوانب الصحية والبيئية والسلوكية التي تؤثر على صحة المجتمع وبمشاركة فعالة ومتكاملة لجميع الجهات ذات العلاقة في المدينة، وبإشراف مباشر من الحاكم الإداري، مما يضمن تحقيق التنمية المستدامة ويسهم في رفاهية المجتمع، كما تناول الجهود والمنجزات التي حققها البرنامج خلال الفترة الماضية من خلال منظومة عمل تهدف إلى تعزيز الصحة للمجتمع، ومواجهة ما يعانيه من مخاطر، سواء كانت صحية أو بيئية أو اجتماعية أو اقتصادية، والتي تتطلب تكاتف وتعاضد كافة أفراد المجتمع وقطاعاته.