.
.
.
.

خطبة الجمعة بـ"الحرم" تستنكر أعمال الأسد وتصفه بالطاغية

نشر في: آخر تحديث:

استنكرت خطبة صلاة الجمعة في المسجد الحرام بمكة المكرمة أعمال بشار الأسد في شعبه وتصفه بـ"الطاغية".

وقال إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور صالح بن محمد آل طالب إن "في أرض من الإسلام عزيزة لم يزل مجرم الشام وعدوها يرتكب المجازر تلو المجازر على نحوٍ يخجل أن يفعله الأعداء الغرباء في أهل بلد غريب، وآخرُها ما فعله المجرم في دوما من قتله وحرقه العشرات من الأطفال والمساكين في سوق ليس بمكان حرب أو نزال، ولكنه الغل والخبث الذي امتلأ به جوفه وحزبه على العرب والمسلمين، خصوصاً وقد أسلم عنقه الذليل لعقرب المنطقة وجمعهم كلَهم عداوةُ الملة والعرق والتاريخ على أهل الشام".

وأضاف "اللهم إنا نسألك أن يكون ما فعله طاغية الشام في دُوما هو آخر تمكينه وأول هوانه. اللهم حرّك منه ما سكن وسكن منه ما تحرك، واجعله عبرة للمعتبرين. اللهم عجل عليه بعذابك ورجزك هو ومن عاونه. اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك. اللهم انتصر للشهداء والجرحى والأرامل واليتامى والمظلومين، واشف صدورنا وصدور المؤمنين. اللهم الطف بأهلنا في الشام وعجل لهم بالفرج يا أرحم الراحمين .