باكستان تؤكد ثقتها بإدارة السعودية لشؤون الحج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

جددت باكستان ثقتها بالإجراءات والترتيبات التي تتخذها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين في خدمة حجاج بيت الله الحرام وضيوف الرحمن، وأكدت في نفس الوقت رفضها أي محاولة لتسييس حادثة تدافع منى.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الباكستانية قاضي خليل الله على ثقة بلاده التامة بالإجراءات والترتيبات التي تقوم بها المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، وأشاد خليل الله بمستوى التعاون والتنسيق الذي أبدته السلطات السعودية مع بعثة الحج الباكستانية في متابعة وخدمة الحجاج الباكستانيين وتحديد مصير المفقودين منهم وخاصة على ضوء حادثة تدافع منى.

وأضاف خليل الله أن بعثة الحج الباكستانية وبالدعم والتعاون مع السلطات السعودية نجحت في تحديد مصير العديد من الحجاج الباكستانيين، مشيرا إلى أن حادثة تدافع منى أدت إلى استشهاد 89 حاجا باكستانيا فيما يتلقى 5 آخرون العلاج في المستشفيات السعودية.

كما أشاد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الباكستاني سردار محمد يوسف بإدارة المملكة العربية السعودية لشؤون الحج وخدمة ضيوف الرحمن، ونوه يوسف بالدعم والتعاون الكامل الذي أبدته السلطات السعودية مع بعثة الحج الباكستانية حيث كشف الوزير أنه تم حتى الآن تحديد مصير 309 حجاج باكستانيين فما لا يزال 43 في عداد المفقودين.

وأشار الوزير إلى أن 47 حاجا باكستانيا أصيبوا في حادثة منى حيث أكمل 42 منهم العلاج في المستشفيات السعودية فيما لا يزال الباقون قيد العلاج.

من جانبه حث وزير الإعلام برويز رشيد في حديث صحافي لبعض وسائل الإعلام المحلية على عدم تسييس حادثة تدافع منى مؤكدا على ضرورة النأي عن استغلال الحادث سياسيا، كما أشاد الوزير برعاية المملكة العربية السعودية لشؤون الحج والدور الذي تقوم به في خدمة ضيوف الرحمن.

وكان عدد من رؤساء مؤسسات دينية واجتماعية جددوا ثقتهم في إدارة المملكة لشؤون الحج وخدمة ورعاية الأماكن المقدسة والحجيج والتحقيق الذي تجريه السلطات السعودية في حادثة منى، كما نددوا بمحاولة تسييس حادثة التدافع وأكدوا على أن الحادث لا يقلل من أهمية الجهود التي تبذلها المملكة في رعاية وخدمة ضيوف الرحمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.