لوحة سيارة تباع بـ 55 ألف ريال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أسدل الستار على المزاد العلني للوحة مركبة خاصة طرحها مرور العاصمة المقدسة أخيرا حملت الحروف والأرقام "ح ل م 1111"، حيث اكتظت صالة العرض بعشاق اللوحات المميزة منذ وقت مبكر، وفُتح المزاد بعد صلاة المغرب مباشرة، بـ10 آلاف ريال، وبيعت بمبلغ 55 ألف ريال، وسط تذمر بعض المزايدين الذين وصفوا سعر اللوحة بالمبالغ فيه.

وقال أحد المزايدين عبدالمحسن بن داخل: "ليس من المعقول أن يصل سعر اللوحة إلى هذا المبلغ العالي والسبب في المزايدين المتهورين، ولم أكن أتوقع أن يصل السعر لهذا الرقم، الذي يعود ارتفاعه لقوة المنافسة عليه".

وعلى نقيضه يوضح محمد الغامدي أنه قدم من مدينة الباحة للحصول على اللوحة التي علم عنها من أحد أصدقائه بمرور العاصمة المقدسة، مؤكدا أن اللوحة تستحق أكثر من القيمة التي رسا عليها المزاد، وما منعه من اقتنائها، أنه لم يكن يحمل سوى 50 ألف ريال، وأنه تواصل بعد المزاد مع المشتري، ورفض بيعها بـ60 ألف ريال.

بدوره أوضح المتحدث الإعلامي لإدارة مرور العاصمة المقدسة، العقيد فوزي الأنصاري، أن المزاد العلني يقام كل يوم أحد من الأسبوع بعد المغرب مباشرة، تحت إشراف لجنة متخصصة من مرور مكة، ويلزم التسجيل مسبقا لكل من يرغب الدخول في المزاد، ودفع مبلغ 1000 ريال، وفي حال التأخير في تسجيل اللوحة تطبق التعليمات، وتطرح للمزاد مرة أخرى خلال مدة أقصاها شهر من تاريخ شرائها، مبينا أن هناك لوحات مميزة بيعت بالمزاد بأكثر من «ح ل م 1111» بكثير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.