.
.
.
.

التحالف يدمر مركبتين تقلان عناصر حوثية بصعدة ومأرب

نشر في: آخر تحديث:

استهدفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، مركبتين عسكريتين تقلان عناصر لميليشيات الحوثي في محافظتي صعدة ومأرب.

وأفاد موفد "العربية" أن الغارات الجوية للتحالف استهدفت المركبة الأولى في سلسلة جبال هيلان بمديرية صرواح غرب محافظة مأرب، والثانية في الجبهة الشمالية الشرقية من محافظة صعدة، وكلتاها تحملان عناصر للحوثيين، ومتجهتان إلى جبهات المعارك لمساندة عناصرهم.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أن المقاتلات دمرت المركبتين وقتلت 9 عناصر على متن المركبتين.

وكانت #القوات_السعودية قد قامت بعملية عسكرية نوعية قبالة منطقة #جازان، مهمتها تنفيذ كمين على عناصر حوثية حاولت التسلل إلى الحرم الحدودي بين #السعودية و #اليمن، بعد رصد غرفة العمليات المشتركة لهم.

ونفذ المهمة أفراد من راجلة القوات السعودية، يحملون أسلحة متطورة ومناظير ليلية ذات قدرات عالية لمثل هذه المهمات وخاصة الجبلية التي خططت الميليشيات للتحصن فيها قبل التسلل.

وبدأت العملية، التي كانت ساعة الصفر فيها وقت المساء، حيث تشكل فيها أفراد القوة مع تمركز كل فرد في موقعه بحسب ما خطط له، في انتظار تقدم بعض عناصر الميليشيات.

ودفع الحوثيون بثلاثة من عناصرهم نحو الأمام لتأمين طريقهم. وعاد أحد العناصر الثلاثة ليبلغ الباقين بأمان الطريق والمنطقة، فتقدمت المجموعة نحو الهدف المعد من القوات السعودية، حيث قتل أكثر من 13 حوثياً.

وحاولت الميليشيات الحوثية في الخطوط الخلفية، التي كانت تساند عناصرها المتسللة، إطلاق قذائف الهاون والكاتيوشا على راجلة القوات السعودية، إلا أن مساندة مدفعيات القوات السعودية وطيران التحالف استهدفت تلك العناصر، وارتفعت حصيلة قتلى الحوثيين إلى أكثر من 30 عنصراً، مع تدمير منصات القذائف وموقع تجمعاتهم.