.
.
.
.

باكستان: نقف مع السعودية بكل إمكانياتنا

نشر في: آخر تحديث:

اجتمع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء في قصر السلام بجدة، الخميس، مع رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان.

وفي بداية الاجتماع، شدد خان على الاستنكار الشديد لبلاده للهجمات التخريبية التي تعرضت لها معامل أرامكو في بقيق وخريص، معبراً عن مساندة باكستان للمملكة العربية السعودية ووقوفها الكامل معها بكل إمكانياتها، ودعمها في مواجهة هذه الأعمال التخريبية، وفق وكالة الأنباء السعودية "واس".

من جهته، أكد الأمير محمد بن سلمان، أن هذه الاعتداءات التخريبية تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة، مشدداً على أهمية التصدي لها.

حضر الاجتماع الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ووزير الخارجية إبراهيم العساف، ورئيس الاستخبارات العامة خالد الحميدان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف المالكي.

ومن الجانب الباكستاني، حضر وزير الشؤون الخارجية مخدوم شاه قريشي، وسفير باكستان لدى المملكة رجاء علي اعجاز، وعدد من المسؤولين في الحكومة الباكستانية.