وزير الخارجية السعودي وبومبيو يبحثان محاربة الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

التقى وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، نظيره الأميركي مايك بومبيو، في واشنطن، وبحثا العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين البلدين ومستجدات الأوضاع في المنطقة، والشراكة في محاربة التطرف والإرهاب‬⁩.

وانطلق في العاصمة الأميركية واشنطن، الخميس، المؤتمر السنوي للدول المشاركة في "التحالف ضد داعش"، وذلك بمشاركة وزراء من 35 دولة.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، إن المؤتمر يهدف إلى إعادة التأكيد على استمرار الحملة الدولية لهزيمته داعش في العراق وسوريا. كما سيتم خلاله مناقشة التطورات التي حصلت الشهر الماضي في ظل مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، والعملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، وتدخل القوات الروسية وقوات النظام السوري في شمال شرق سوريا. كما سيتم التباحث في وضع قوات سوريا الديمقراطية وهي شريك أساسي في "التحالف ضد داعش"، بالإضافة لبحث موضوع بقاء قوات أميركية في سوريا.

وأوضح المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن الوزير مايك بومبيو يعقد في بداية المؤتمر اجتماعا وزاريا مصغرا لمجموعة العمل الخاصة بسوريا والتي تضم وزراء خارجية السعودية والأردن ومصر وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة، وذلك لمناقشة التطورات السياسية والعسكرية في سوريا، ومنها تشكيل اللجنة الدستورية واجتماعاتها الأخيرة في جنيف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.