.
.
.
.

كتاب توثيقي عن القدس والأقصى من "مكتبة الملك عبدالعزيز"

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت "مكتبة الملك عبدالعزيز العامة" في الرياض كتاباً مصوراً بعنوان "الأقصى" يتضمن مجموعة كبيرة من الوثائق والصور النادرة للأماكن المقدسة والأماكن التراثية في القدس، ولمسجد قبة الصخرة والمسجد الأقصى.

كما تعاونت المكتبة مع منظمة الـ"أونروا" لإطلاق "شبكة مكتبات الأونروا" التي ستتيح لمستخدميها إمكانية الاطلاع على آلاف الكتب.

ودعا نائب المشرف العام على "مكتبة الملك عبد العزيز العامة" الدكتور عبد الكريم الزيد إلى إنشاء قاعدة بيانات على الإنترنت تتضمن صوراً رقمية لجميع وثائق محكمة القدس الشرعية، مع إيجاد روابط لجميع الدراسات والبحوث التي تناولت هذه الوثائق. وأوضح أن هذا الأمر يمكن أن يحفز الباحثين في كل مكان لإعداد دراسات وبحوث مستفيضة عن محتويات هذه الوثائق.

ويبلغ عدد سجلات محكمة القدس الشرعية 820 سجلاً، يتكون كل منها من 150 إلى 500 صفحة. وهذا يجعل من هذا الأرشيف أكبر مصدر موثق لمعلومات حول مدينة القدس مع يقارب من ربع مليون صفحة.

ويمثّل هذا الأرشيف ذاكرة مفتوحة وموثقة لمدينة القدس منذ عام 1528. كما أن أرشيف محكمة القدس الشرعية من أقدم الأرشيفات في منطقة الشام ويمثل ذاكرة وشاهداً حقيقياً على تاريخ مدينة القدس منذ بداية القرن السادس عشر.