.
.
.
.

سفير السعودية باليمن: التحالف بذل جهوداً جبارة لتحقيق السلام

محمد آل جابر: جهود المملكة أثمرت تنفيذ اتفاق الرياض ووقف الاقتتال وتنفيذ الشق العسكري وتشكيل الحكومة اليمنية بتوافق بين المكونات السياسية اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

أكد سفير السعودية لدى اليمن محمد آل جابر، الأحد، أن التحالف بقيادة المملكة بذل جهودا جبارة في تحقيق السلام ورأب الصدع ودعم التوافق بين الأطراف اليمنية.

وقال في سلسلة تغريدات على حسابه على تويتر "إن مسؤولية كبيرة تقع على عاتق القيادات اليمنية السياسية والعسكرية والاجتماعية في تعميق الحوار والمصالحة والابتعاد عن التصعيد بكافة أنواعه وتوحيد الصفوف لاستعادة الدولة وإرساء السلام".

توافق بين المكونات السياسية اليمنية

كما أضاف "جهود المملكة أثمرت تنفيذ اتفاق الرياض ووقف الاقتتال وتنفيذ الشق العسكري وتشكيل الحكومة اليمنية بتوافق بين المكونات السياسية اليمنية".

وتابع "أهنئ الرئيس اليمني وحكومته والمجلس الانتقالي الجنوبي والمكونات السياسية والشعب اليمني على تشكيل الحكومة اليمنية بعد تنفيذ الشق العسكري".

حكومة جديدة

يذكر أن الحكومة اليمنية الجديدة برئاسة معين عبد الملك أبصرت النور مساء الجمعة. وفي كلمة له أكد عبد الملك أن "إعلان حكومة الكفاءات السياسية هو تتويج لجهود كبيرة قادها الرئيس عبد ربه منصور هادي وقيادة السعودية ودول تحالف دعم الشرعية والقوى السياسية والشخصيات الوطنية".

وأضاف أن "هذا الإعلان يعيد وضع الدولة والحكومة وتحالف دعم الشرعية أمام المهام الحقيقية، وعلى رأسها إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".

نرجو أن يبنى على الخطوة المزيد من التوافق بين الأطراف اليمنية لتعزيز الأمن والاستقرار وإحلال السلام.

ولاقى تشكيل الحكومة ترحيباً عربياً ودولياً واسعاً، لا سيما أنه يساهم في الدفع نحو استقرار البلاد.

الشق العسكري

وأتى الإعلان عن الحكومة الجديدة بعد الانتهاء من تنفيذ الشق العسكري لاتفاق الرياض، الذي عقد بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي برعاية السعودية.

يشار إلى أن اتفاق الرياض الذي تم توقيعه في العاصمة السعودية العام الماضي، كان قد نص على العديد من الترتيبات العسكرية، فضلاً عن تعيين محافظ ومدير أمن جديدين لمدينة عدن الساحلية، وتشكيل حكومة جديدة.