.
.
.
.

فرنسا: نتمسك بحزم بأمن السعودية واستقرار المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

دعت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الاثنين، الحوثيين إلى وقف هجماتهم فوراً على مأرب وكذلك وقف أنشطتهم الإقليمية المزعزعة لاستقرار المنطقة، مشددة على التمسك بحزم بأمن السعودية واستقرار المنطقة.

إلى ذلك، اعتبرت الخارجية الفرنسية أن الهجمات الحوثية ضد مناطق مدنية في السعودية انتهاك للقانون الدولي وتهديد لأمن المملكة.

كما شددت على ضرورة التزام الحوثيين البناء بإيجاد مخرج من الأزمة اليمنية، لافتة إلى دعم الجهود الأممية لحلّ شامل.

إدانات أوروبية

كان سفير الاتحاد الأوروبي لدى السعودية أعلن، الأحد، أن الاتحاد الأوروبي يدين الهجمات الحوثية التي استهدفت السعودية.

وقال "مثل هذه الهجمات تعرض المدنيين للخطر، وتزيد من عدم الاستقرار الإقليمي، وتؤخر آفاق حل الصراع اليمني"، مضيفاً "يجب أن تتوقف هذه الهجمات".

كما شددت الخارجية البريطانية على أن تلك الهجمات على السعودية ومحافظة مأرب غير مقبولة، مضيفة أنها تهدد حياة المدنيين.

بدوره، دان السفير الفرنسي بالرياض، الهجوم الباليستي على العاصمة السعودية، واعتداءات المسيرات المفخخة لميليشيا الحوثي على مدينتي جيزان وخميس مشيط.

التصدي لهجمات الحوثي

يذكر أن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، كان أعلن صباح الأحد، أن الدفاعات الجوية السعودية تمكنت من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه مدينة الرياض، و6 طائرات دون طيار "مفخخة" تجاه المملكة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المنطقة الجنوبية، وكذلك مدينة جازان ومدينة خميس مشيط.

فيما أوضح المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني المقدم محمد الحمادي بأن أضرارا مادية لحقت بأحد المنازل في الرياض دون وقوع إصابات بشرية أو وفيات، جراء تلك الشظايا، مضيفا أنه تم التعامل مع الحادث وفق الإجراءات المعتمدة والخطط المعدة لذلك.