.
.
.
.

بائعة الخضار المتنمر عليها في السعودية تكشف للعربية.نت وضعها

أم زياد: الرجل الذي صورني يشاهدني دورياً في الحي لكن استغربت عند اقترابه مني وتحقيقه معي

نشر في: آخر تحديث:

استغربت بائعة الخضار السعودية "أم زياد"، المعلومات المغلوطة التي ذكرها مصور فيديو تهجم فيه عليها أمام بسطتها لبيع الخضراوات في الدمام، شرق السعودية.

وتحدثت "أم زياد" إلى "العربية.نت" بحرقة قائلةً: "انتشر الفيديو على مدى واسع، رغم أنني امرأة ترغب بالحصول على رزقها بيدها فقط".

وأضافت: "أنا أبيع البصل والبطاطس والخضراوات منذ ثلاث سنوات، متنقلةً بين الأحياء لجمع ما تيسر من الأموال".

وعن خلفيات تصوير الفيديو المنتشر، قالت: "الرجل الذي صورني يشاهدني دورياً في الحي، ولكن استغربت عند اقترابه مني وتحقيقه معي، فأنا لا أحتاج التعاطف من أحد، وعملي واجتهادي هو أفضل وسيلة للاعتزاز بنفسي".

وأضافت: "قام هذا الشخص باستدعاء الشرطة.. لكن هذا التصرف سبب لي الفزع، وأصبحت خائفة من التواجد في الحي، لأني أصبحت حديث المجالس، للآسف".

وكشف "أم زياد" أن لديها تسعة أبناء يسكنون معها في بيت واحد، مضيفة: "أنا حريصة على انتقاء بضاعتي لبيعها بأسعار منافسة وكسب أموال لا تتجاوز 100 ريال يومياً".

وشددت على أنها لا ترغب "بإيذاء أحد أو قطع رزقه"، وتتمنى توفير مكان ملائم لها لبيع بضاعتها بعيداً عن أشعة الشمس.

وتصدر الوسم الذي يحمل اسم المواطن الذي صوّر "أم زياد" قائمة "تويتر" في السعودية حيث استغرب المغردون من موقفه، وطالبوا الجهات المختصة بمحاسبته.

يذكر أن النيابة العامة استدعت الشخص الذي قام بتصوير ونشر المقطع للتحقيق معه وتطبيق الإجراءات النظامية بحقه.