.
.
.
.

جبال شدا وكهوف الباحة.. استكشاف ومغامرة في "صيف السعودية"

يستطيع الزائر تناول الفواكه الطازجة من على الأشجار فوراً، حيث تسقى من مياه الأمطار وتنمو دون أي تدخل بشري

نشر في: آخر تحديث:

يغازل جبلا شدا الأعلى والأسفل في منطقة الباحة، السياح من داخل السعودية وخارجها، بغرض استكشاف الكهوف العميقة لهذين الجبلين، وتجربة النوم داخل أحد أغوارها ولو لبرهة، وقراءة الأشكال التي نحتها الإنسان القديم داخل هذه الكهوف. ويتوقف الزائر بتلك المنطقة للاستمتاع بلحظات صعود أبخرة مياه البحر الأحمر إلى قمم سلسلة جبال السروات، لتشكل ضباباً كثيفاً يحجب أشعة الشمس عن سفوح الجبال.

ووفقاً لتقرير وكالة الأنباء السعودية "واس"، تتجه الأنظار إلى البيوت المبنية على جنبات الجبال والمتخذة من أغوار الكهوف غرفاً بمواصفات عصرية، حيث النجفات المتدلية من الأسقف، ونقاط الإنترنت اللاسلكي (واي فاي) كي يستفيد منها السائح لنقل صوره التذكارية فور التقاطها، كما ازدانت أبواب تلك البيوت بخشب الزيتون والعرعر المنقوشة.

جبال شدا وكهوف الباحة 2
جبال شدا وكهوف الباحة 2

ويستطيع الزائر لتلك الطبيعة الخلابة في جبلي شدا الواقعان في محافظة المخواة بالقطاع التهامي تناول الفواكه الطازجة من على الأشجار فوراً، حيث تسقى من مياه الأمطار وتنمو دون أي تدخل بشري.

جبال شدا وكهوف الباحة 1
جبال شدا وكهوف الباحة 1

وتكتمل اللوحة الطبيعية بوجود الحيوانات النادرة كالنمور العربية والذئاب والضباع والوشق والنمس والثعالب والنيص وقرد البابون والوبر والغربان والصقور والنسور، والعديد من أنواع الطيور التي جعلتها من أكبر المحميات الطبيعية السعودية.

وتعد منطقة الباحة وما تحتويه من طبيعة خلابة وإرث تاريخي، ضمن الوجهات الـ11 التي اختارتها الهيئة السعودية للسياحة لاستقبال السياح من داخل السعودية وخارجها، ضمن برنامجها "صيف السعودية" الذي انطلق في الرابع والعشرين من يونيو الماضي، ويستمر حتى 30 من شهر سبتمبر المقبل.