اليمن والحوثي

التحالف: مطار صنعاء أصبح قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله

تدمير 9 آليات وخسائر بشرية بصفوف ميليشيا الحوثي وصلت 110 عناصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم الأحد إن مطار صنعاء أصبح قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله. وأشار الى أن الميليشيا تستخدم مواقع ذات حصانة قانونية لتنفيذ هجمات عابرة للحدود. وأعلن أنه سيتخذ إجراءات قانونية لإسقاط الحصانة إذا لزم الأمر لحماية المدنيين.

وأشار التحالف الى استهداف مراكز ثقل لأهداف نوعية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء. وقال: "دمرنا مرافق لتجميع وتفخيخ الطائرات المسيرة بقاعدة الديلمي، كما دمرنا منصات لإطلاق صواريخ باليستية تحت الأرض مرتبطة بمطار صنعاء".

وأعلن في وقت سابق عن ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء.

وأشار الى أن الضربات جاءت استجابة فورية للتهديد وإطلاق المسيرات من مطار صنعاء، مخؤكدا أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أعلن في وقت سابق الأحد، تنفيذ 15 استهدافا ضد ميليشيا الحوثي في مأرب والجوف.

كما أعلن التحالف عن تدمير 9 آليات، مشيراً إلى خسائر بشرية بصفوف ميليشيا الحوثي وصلت 110 عناصر.

وكان التحالف أعلن عن رصد تحركات ونشاطات عدائية لميليشيات الحوثي في مطار صنعاء الدولي.

وقال التحالف، السبت، إن "طائرة مسيرة استطلاعية انطلقت للداخل اليمني من مطار صنعاء الدولي". كما شدد على أن "استخدام مطار صنعاء كقاعدة عسكرية انتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني".

يُذكر أن مقاطع مصورة كانت حصلت عليها "العربية"، الاثنين، من التحالف، كشفت تدريبات للميليشيات الحوثية على طائرات أممية، بهدف اختبار منظومة جوية صاروخية.

وأظهر الفيديو تنفيذ عدد من العناصر الحوثية لتجارب واختبارات على إحدى المنظومات الجوية، عبر استخدام طائرة أممية أثناء الهبوط والإقلاع في مطار صنعاء الدولي للتأكد من فاعلية المنظومة، باعتبار الطائرة هدفاً جوياً متحركاً في محاكاة لسيناريوهات الاعتراض والتدمير.

كما بين ما يعتقد أنه أحد الخبراء الأجانب وهو يشرف على عملية الاختبارات، وإجراء التجربة الحية لإطلاق الصاروخ من قبل الحوثيين، ما يثبت تورط عناصر من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله في إطلاق العمليات العدائية وتهديد حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية، بالإضافة لنقل المعرفة وتقديم الدعم والتدريب للميليشيات، في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

كذلك أثبتت المشاهد المسجلة تصريحات التحالف السابقة حول تحويل الحوثيين المطار إلى ثكنة عسكرية، تضم ورش تركيب وتفخيخ وتخزين الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة