خاص

أوكرانيا: صيغتنا للسلام في جدة لقيت دعماً أكثر من اجتماعات كوبنهاغن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أكد مصدر في الوفد الأوكراني، أن بلاده قدمت صيغة للسلام من 10 نقاط في محادثات جدة - غرب السعودية- حيث يجتمع مُستشارو الأمن الوطني وممثلو عدد من الدول بشأن الأزمة الأوكرانية.

كما قال لـ"العربية/الحدث" السبت، إن "صيغة السلام التي قدمناها بمحادثات جدة دعمتها دول عدة".

كذلك أضاف أن "صيغتنا للسلام المطروحة بجدة لقيت دعما أكثر من الداعمين بكوبنهاغن.

جهود مكثفة

من جانبه، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن وفد بلاده يعمل في اجتماع لمستشاري قادة الدول في جدة على وضع صيغة مقترحة للسلام.

وقال زيلينسكي في حسابه على تويتر، السبت، إن الوفد الأوكراني المشارك في اجتماع قادة الدول بشأن السلام بين أوكرانيا وروسيا يبذل جهوداً مكثفة.

كما أوضح: "رغم أن 42 دولة تشارك في الاجتماع من قارات مختلفة لكن الجميع متحدون على أن يكون للقانون الدولي الكلمة العليا"، مردفاً أنه من المهم جداً أن تجري مفاوضات ثنائية مع الشركاء على هامش الاجتماع في جدة.

تأتي المحادثات بجدة في أعقاب اجتماعات أجريت في يونيو بكوبنهاغن ولم يصدر في ختامها بيان رسمي.

"توحيد العالم كله حول أوكرانيا"

واحتضنت السعودية السبت اجتماعاً لمُستشاري الأمن الوطني وممثلي عدد من الدول بشأن الأزمة الأوكرانية.

وقال مشاركون في الاجتماعات، التي ذكر الأوكرانيون أنها تضم ممثلين لنحو 40 دولة، بدأت في فترة بعد الظهر في مدينة جدة.

وبحسب جدول أعمال اطلعت عليه وكالة فرانس برس، تضمنت الجلسات ثلاث ساعات من إلقاء البيانات من مختلف الوفود، ثم إجراء مناقشات مغلقة لمدة ساعتين، وأخيرا عشاء عمل.

وفي وقت سابق السبت، قال رئيس مكتب الرئاسة الأوكرانية أندري يرماك قبل وصوله إلى جدة لترؤس وفد بلاده "أتوقع ألا تكون المحادثات سهلة"، مضيفا: "لدينا خلافات كثيرة وسمعنا مواقف كثيرة، لكن من المهم أن نشارك أفكارنا".

وتابع: "مهمتنا هي توحيد العالم كله حول أوكرانيا".

من مدينة جدة - آيستوك
من مدينة جدة - آيستوك

صيغة للسلام

يشار إلى أن مكتب الرئيس الأوكراني كان أفاد هذا الأسبوع بأن الاجتماعات في جدة ستركّز على صيغة للسلام مكونة من 10 نقاط تدعو إلى الانسحاب الكامل للقوات الروسية من الأراضي الأوكرانية. كما تطالب بالعودة لحدود أوكرانيا السابقة، بما في ذلك أراضي القرم التي ضمتها روسيا منذ عام 2014.

والجمعة، رحّب الرئيس الأوكراني بمحادثات جدة، وقال "هذا مهم للغاية لأنه في قضايا مثل الأمن الغذائي، يعتمد مصير ملايين الأشخاص في إفريقيا وآسيا وأجزاء أخرى من العالم بشكل مباشر على مدى سرعة تحرك العالم لتحريك مسار السلام".

يذكر أن روسيا بدأت عملية عسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير 2022، وفشلت في محاولتها الاستيلاء على العاصمة لكنها استولت على مساحات شاسعة من الأراضي في الشرق فيما تقاتل القوات الأوكرانية المدعومة من الغرب لاستعادتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة