السعودية

وزير الخارجية السعودي يبحث مع نظيره الفرنسي تطورات قطاع غزة

شهد الاتصال الهاتفي بين الوزيرين السعودي والفرنسي بحث المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تلقى وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، اليوم الخميس، اتصالاً هاتفياً، من وزير أوروبا والشؤون الخارجية في الجمهورية الفرنسية ستيفان سيجورنيه.

وجرى خلال الاتصال بحث المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها التطورات في قطاع غزة ومحيطها، والجهود المبذولة حيالها، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية (واس).

وفي تطور متصل بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وصل صباح اليوم الخميس إلى القاهرة وفد من حركة حماس برئاسة الدكتور خليل الحية، نائب رئيس الحركة في غزة، لاستكمال المحادثات المتعلقة بوقف إطلاق النار برعاية مصرية قطرية.

وتأتي الزيارة بعد ساعات من إعلان مصر أنها ستستضيف جولة مفاوضات جديدة للتهدئة بقطاع غزة وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين والمحتجزين الإسرائيليين، والدفع تجاه وقف إطلاق النار في قطاع غزة بما يحمي المنطقة من اتساع رقعة الصراع.

واندلعت الحرب في 7 أكتوبر عقب هجوم غير مسبوق لحركة حماس على مستوطنات إسرائيلية في غلاف غزة، أسفر عن مقتل أكثر من 1160 شخصا، معظمهم مدنيون، بحسب أرقام رسمية إسرائيلية.

كذلك، احتُجز في الهجوم نحو 250 أسيرا تقول إسرائيل إن 132 بينهم ما زالوا في غزة، و29 منهم على الأقل يُعتقد أنهم قُتلوا، بحسب أرقام صادرة عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وترد إسرائيل على هجوم السابع من أكتوبر بحملة قصف مركز أتبعتها بهجوم بري واسع في القطاع، ما أسفر عن مقتل 27,708 أشخاص غالبيتهم من النساء والأطفال، بحسب أحدث حصيلة لوزارة الصحة في غزة.

ومنذ اندلاعها لم تشهد الحرب سوى هدنة واحدة استمرت أسبوعا في نوفمبر وأتاحت إطلاق نحو 100 أسير كانوا محتجزين في غزة، ونحو 300 معتقل فلسطيني في إسرائيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.