مذكرة تفاهم سعودية - عراقية لتعزيز التعاون في مكافحة تمويل الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

وقعت الإدارة العامة للتحريات المالية في رئاسة أمن الدولة مذكرة تفاهم مع مكتب مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في جمهورية العراق، على هامش الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار تعزيز التعاون بين الطرفين في مجال تبادل المعلومات المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم ذات الصلة.

مادة اعلانية

جاء ذلك أثناء انعقاد الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد، الذي يستضيف الملتقى نحو 600 خبير، فضلاً عن مشاركة نحو 75 متحدثا، إذ تضم قائمة المتحدثين والمشاركين وحدات التحريات المالية، والهيئات المعنية في الفساد، والجهات الحكومية، والمنظمات الدولية، فضلاً عن الخبراء المحليين والدوليين، بجانب المؤسسات الدولية، والأكاديمية.

إلى ذلك، أكد رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" الدكتور عبدالله الغامدي أن البيانات الضخمة إحدى أركان نجاح الحلول المعتمدة على التقنيات الذكية لمكافحة الفساد والاحتيال المالي، مبينًا أن السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، الأمير محمد بن سلمان أدركت هذه المخاطر مبكرًا ووظفت الحلول المعتمدة على التقنيات الذكية لمكافحتها.

وقال: تعد جرائم الفساد والاحتيال المالي بشتى أشكالها وصورها تحديًا مشتركًا ومستمرًا للمنظمات والدول، فبسببها تُستنزف الطاقات، وتُهدر الثروات، ويتعطل الإنتاج، وتتعثر مسيرة التنمية الشاملة، مبينًا أن المملكة أدركت هذه المخاطر مبكرًا ووظفت الحلول المعتمدة على التقنيات الذكية لمكافحتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.