لهذه الأسباب.. علموا أولادكم ركوب الخيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يبذل الآباء أقصى جهدهم لإلحاق أبنائهم بأفضل الجامعات. وتنصح الأبحاث الجديدة بأنه ليست هناك حاجة لاستئجار معلم خاص لمساعدة الصغار في دراستهم، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

تؤكد الدراسات العلمية أنه بدلا من ذلك، فإن إرسال الصغار لركوب الخيل يمكن أن يجعلهم أكثر ذكاء، وأفضل أداء في #المدرسة.

يقول باحثون إنه بينما يجلس الغلام على السرج، فإن الاهتزازات التي يحدثها الحصان تنشط جزءا بالمخ مسؤولا عن التعلم و #الذاكرة.

في دراسة يابانية، تبين أن التأثيرات على ما يعرف بالجهاز العصبي السمبتاوي تحسن القدرة الإدراكية للأطفال.

وفحص باحثون من جامعة طوكيو للزراعة آثار #ركوب_الخيل على أداء الأطفال، حيث طلبوا من #الأطفال إجابة بعض الأسئلة البسيطة وأداء اختبارات رياضية قبل وبعد مشاركتهم في نشاط ركوب الخيل. كما أجريت قياسات لمعدلات ضربات قلوب الأطفال، استجابة للحركات التي قامت بها الخيول.

ووجد الباحثون أن امتطاء ظهور الخيل قد أدى إلى تحسن كبير في قدرة الأطفال على أداء المهام السلوكية. ومع ذلك، أوضح الباحثون أنه قد لوحظ أن التأثير كان أقل على النتائج عند حل المسائل الرياضية.

وتعني هذه النتائج أن نشاط ركوب الخيل يمكن أن يحسن القدرات الإدراكية لدى الأطفال، وفقا لما أشارت إليه #الدراسة التي نشرت في جريدة "فرنتييرز إن بابليك هيلث".

وهذه هي المهارات المتاحة في المخ، والتي إذا تحسنت يمكن أن تؤدي إلى تعزيز التعلم والذاكرة وحل المسائل.

وقال مؤلف الدراسة برفيسور ميتسواكي أوتا: "إن إحدى أهم خصائص خطوات الحصان هي أنها تنتج سرعات ثلاثية الأبعاد. كذلك فإن حركة حوض الحصان قد توفر المدخلات الحركية والحسية لجسم الإنسان".

واختتم تصريحه قائلا "في هذه الدراسة، توصلنا بحسب اعتقادي إلى أن بعض الاختلافات في أداء راكبي الخيل قد تكون راجعة إلى هذه السرعات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.