.
.
.
.

الجيش البريطاني يختبر طائرة مسيرة بحجم الكف

للخدمة الشاقة بوزن لا يزيد عن 196 غراماً وسرعة تصل لـ80 كم/ساعة ومدى يصل لـ2 كم

نشر في: آخر تحديث:

تعاونت شركة UAVTEK للطائرات المسيرة "درون" مع شركة BAE Systems لتقديم 30 نموذجًا أوليًا للمسيرة نانوية الحجم إلى الجيش البريطاني من أجل التقييم ميدانيًا، وفقاً لما نشره موقع New Atlas.

ويزن درون النانو 196 غراما، وتم تصميمها للعمل في رياح تصل سرعتها إلى 80 كم / ساعة.

ويشهد سوق المسيرات المزدهر طوفانا من المزايا والتنوع الكبير في الوظائف والأشكال والأحجام. فعلى حين يتوافر طائرات بدون طيار أكبر حجمًا مصممة لأغراض الاستطلاع والقتال وحتى إطلاق أقمار صناعية صغيرة، يوجد أيضا مركبات صغيرة، أو متناهية الصغر بحجم بعوضة، مصممة لمهام استطلاعية، وتتميز بأنها يمكن يحملها جندي قوات مشاة في جيبه وأن يطلقها لجمع المعلومات في لحظة.

ولا يمثل صناعة المسيرات وبخاصة صغيرة الحجم منها تحديًا صعبًا، حيث إن هناك الكثير منها في مجال لعب الأولاد الصغار، ولكن تكمن الصعوبة في جعل الدرون مركبة ذكية بما يكفي لتنفيذ مهمتها، وأن تمتاز بالقدرة على التحمل والخدمة الشاقة بما يكفي للوصول إلى الهدف والعودة، في ظل ظروف ميدانية وعرة أو طقس سيئ.

سرعتها 80 كيلومتراً

ويصل مدى المسيرة النانوية المبتكرة، التي تعادل وزن هاتف ذكي، إلى 2 كم وتعمل بطاريتها لمدة أربعين دقيقة متواصلة. يمكن أن تصل سرعة المسيرة متناهية الصغر إلى 80 كم/ساعة، وتبث عبر كاميراتها إرسالًا يمكن استقباله عبر أجهزة متعددة.

من المقرر أن يتم تحسين المسيرة النانوية عن طريق إضافة أجهزة استشعار ودمجها مع المعدات العسكرية الأخرى.

وبحسب ما قاله جيمس جيرارد، كبير التقنيين في BAE Systems بقطاع أعمال الاستخبارات التطبيقية، فإنه "حتى في أصعب الأحوال الجوية، يمكن لـ"مسيرة باغ" تقديم معلومات استخباراتية تكتيكية حيوية حول ما هو قريب أو فوق التل التالي، والعمل بشكل مستقل لمنح القوات تحديثًا مرئيًا".

وأوضح جيرارد أن المسيرة النانوية يمكنها أن تبث مقاطع فيديو يتم استقبالها بواسطة أجهزة متخصصة في مجال جمع المعلومات، مما يتيح للقادة في البر والبحر والجو زيادة وعيهم بالموقف والأوضاع الميدانية في اللحظة والتو مما يساعد على اتخاذ قرارات فورية تستند لأحدث بيانات ممكنة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة