.
.
.
.

فشل محاولة إطلاق القمر الصناعي الهندي لرصد الأرض

عطل تقني حدث في مرحلة الإشعال الثالثة والأخيرة بعد وقت قصير من إطلاق الصاروخ من مركز الفضاء في سريهاريكوتا بجنوب الهند

نشر في: آخر تحديث:

فشل صاروخ هندي في محاولته، اليوم الخميس، لوضع قمر صناعي في مداره لتوفير صور آنية تستخدم لرصد الأعاصير والكوارث الطبيعية المحتملة الأخرى.

وقالت وكالة الفضاء الهندية إن عطلًا تقنيًا حدث في مرحلة الإشعال الثالثة والأخيرة بعد وقت قصير من إطلاق الصاروخ من مركز الفضاء في سريهاريكوتا بجنوب الهند.

كان من المقرر أن يكون القمر الصناعي ثابتًا بالنسبة إلى الأرض، مما يعني أنه سيدور بشكل متزامن مع الأرض ويبقى فوق موقع ثابت. وكان من المقرر أن يوفر صورًا للأمطار والعواصف الرعدية، مما يتيح بيانات للزراعة والغابات والأغراض البحرية.

ولم تكشف وكالة الفضاء ما سيحدث للصاروخ والقمر الصناعي بعد فشل الاشتعال.

وقال بالافا باغلا، خبير من خارج وكالة الفضاء: "بما أن المرحلة الثالثة لم تشتعل، إذن (الصاروخ) لم يبلغ السرعة التي من شأنها أن تضع القمر الصناعي في المدار. سوف يسقط إلى الأرض في وقت ما قريبًا. التتبع سيخبرنا بذلك لاحقًا".

وقالت صحيفة "إيكونوميك تايمز" إن هذا هو رابع فشل في إطلاق 14 صاروخًا لموقع ثابت بالنسبة للأرض منذ عام 2001.

لدى الهند برنامج فضائي طموح مع عقود من البحث تسمح لها بتطوير تقنيات الأقمار الصناعية والاتصالات والاستشعار عن بعد، والتي تساعد في حل المشاكل اليومية محليا، من التنبؤ بهجرة الأسماك إلى التنبؤ بالعواصف والفيضانات.

وحددت الحكومة موعدًا نهائيًا هو عام 2022 لأول رحلة فضاء مأهولة تطلقها الهند.

وفي عام 2019، أرسلت الهند مركبة فضائية لاستكشاف رواسب المياه على الجانب البعيد من القمر، لكنها لم تتمكن من إرساء السفينة بنجاح على سطح القمر.