.
.
.
.

مستقبل واعد ينتظر كلب الحراسة الآلي "سبوت"

بعد رقصات البوب والألعاب ودوريات حراسة في مصانع السيارات...تدريب كلاب آلية على مهام أكثر خطورة

نشر في: آخر تحديث:

تتوقع شركة "بوسطن داينامكس" مستقبلًا واعدًا لثلاثة نماذج من روبوتاتها اللافتة للنظر، والتي يتوقع لها أن تغزو الأسواق على نطاق واسع للاستخدام في العديد من المهام البالغة الخطورة والمعقدة، بحسب ما نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

في الوقت الحالي، ينصب التركيز على كلب روبوتي يطلق عليه اسم "سبوت"، وهو رباعي الأرجل متعدد الاستخدامات تم إتاحته على المستوى التجاري لأول مرة في يونيو 2020.

وأعرب زاك جاكوسكي، كبير مهندسين في شركة "بوسطن داينامكس" عن توقعاته بأن يحقق كلب الحراسة الآلي "سبوت" رواجًا في سوق "الاستشعار الصناعي أو استشعار الديناميكيات"، موضحًا أن كلاب الحراسة الروبوتية "يمكنها التجول في أماكن مثل المنشآت الكيماوية، سواء مصانع أو مرافق، لجمع البيانات حول ما يحدث في هذه المرافق بطريقة آلية".

وأضاف جاكوسكي أن القدرة على الحصول على بيانات عالية الجودة وقابلة للتكرار بواسطة الكلاب الروبوتية، يمكن أن تمنح الشركات فرصة لتعزيز معايير السلامة والكفاءة بطرق غير مسبوقة.

رقصات بوب وصناعة السيارات

ونشرت شركة "بوسطن داينامكس" مقاطع فيديو تعرض مشاهد للكلب الروبوتي سبوت أثناء ممارسة لعبة الجلب وكذلك الرقص على موسيقى البوب. وتم أيضًا توظيفها بالفعل من جانب شركة هيونداي للقيام بدوريات في خطوط تجميع السيارات في كوريا الجنوبية، حيث تم تجهيز الكلاب الروبوتية بكاميرا حرارية وتقنية استشعار LiDAR ثلاثية الأبعاد، يمكن من خلالها أن يتم رصد أي تحرك للبشر وتحديد ما إذا كانت الأبواب مفتوحة أو مغلقة علاوة على مراقبة أنظمة درجات الحرارة العالية واكتشاف والتحذير المبكر من مخاطر حريق محتمل.

ويمكن أيضًا التحكم في الكلب الروبوتي "سبوت" عن بُعد، مما يسمح لموظفي المصنع بمسح شامل لأروقته ومنشآته من موقع مركزي، مما دفع شركة هيونداي إلى أنه في حالة نجاح المرحلة التجريبية، فإنها ستوسع مناطق دورية الروبوت وتفكر في الانتشار في مواقع إضافية.

مهام على سطح المريخ

وتقوم وكالة أبحاث الفضاء الأميركية (ناسا) أيضًا بتدريب الكلب الآلي "سبوت" لاستكشاف الكهوف على المريخ بحثًا عن علامات على الحياة.

وروجت شركة بوسطن داينامكس لإصدارها من كلاب الحراسة الآلية قائلة: إنه "روبوت رشيق يصعد السلالم ويعبر التضاريس الوعرة بسهولة'' ويمكنه الذهاب إلى حيث لا تستطيع الروبوتات الأخرى أداء عدد كبير من المهام.