.
.
.
.
الفضاء

ناسا ترجئ الرحلات المأهولة للقمر إلى 2025 على أقرب تقدير

أضاعت وكالة الفضاء الأميركية 7 أشهر من التحضير بسبب نزاع قانوني بين شركتي "سبايس أكس" و"بلو أوريجن" بشأن تطوير معدات هبوط على سطح القمر

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" بيل نيلسون أمس الثلاثاء، أن موعد استئناف الرحلات المأهولة للهبوط على سطح القمر في إطار برنامج "أرتميس" الأميركي تأجل من عام 2024 إلى العام 2025 "على أقرب تقدير".

كبسولة "أوريون" التي سيتم إطلاقها للقمر قريباً ضمن برنامج "ارتيميس"
كبسولة "أوريون" التي سيتم إطلاقها للقمر قريباً ضمن برنامج "ارتيميس"

وكانت "ناسا" تنتظر حل نزاع قانوني بين شركتي "سبايس أكس" و"بلو أوريجن" بشأن تطوير معدات هبوط على سطح القمر قبل الإعلان عن جدول زمني جديد للبرنامج.

وقال بيل نيلسون في مؤتمر صحافي: "لقد أضعنا ما يقرب من سبعة أشهر في التقاضي، وأدى ذلك على الأرجح إلى تأخير أول هبوط لمركبة مأهولة حتى عام 2025 على أقرب تقدير".

وكانت "ناسا" أعلنت يوم الجمعة، أنها تعتزم إطلاق أول مهمة من برنامج "أرتيميس"، أول برنامج أميركي للعودة إلى القمر، في فبراير المقبل.

من مقر ناسا في فلوريدا حيث يتم الإعداد لمهمات "ارتيميس"
من مقر ناسا في فلوريدا حيث يتم الإعداد لمهمات "ارتيميس"

وستشكل مهمة "أرتيميس 1"، التي كان مزمعاً إنجازها نهاية العام الحالي، الانطلاقة الفعلية لبرنامج "أرتيميس" الذي سيعيد الولايات المتحدة من خلاله إرسال بشر إلى القمر، بينهم أول امرأة، في مرحلة لاحقة.

وستجرى الرحلة الأولى من مهمة "أرتيميس" من دون رائد فضاء، إذ سينقل صاروخ عملاق جديد من "ناسا"، مسمى "اس. ال. اس"، إلى القمر كبسولة أطلق عليها اسم "أوريون"، قبل أن يعود إلى الأرض.

أما المهمة الثانية من برنامج "ارتيميس" فمقرر إطلاقها عام 2023، وهي ستحمل هذه المرة رواد فضاء على متنها لكنهم لن ينزلوا على سطح القمر.